“العامة للتدريب التقني” تقر الاختبار الشامل الكترونيا في المعاهد الأهلية تنفيذ أولى مراحل القرار عقب تطبيقه في نجران

<span class="entry-title-primary">“العامة للتدريب التقني” تقر الاختبار الشامل الكترونيا في المعاهد الأهلية</span> <span class="entry-subtitle">تنفيذ أولى مراحل القرار عقب تطبيقه في نجران</span>

تم – الرياض: باشرت المؤسسة “العامة للتدريب التقني والمهني”، في تنفيذ أولى مراحل إقرار الاختبار الشامل إلكترونياً لمتدربي ومتدربات المعاهد الأهلية، عقب تطبيقها المرحلة الأولى في منطقة نجران، لتسهيل إجراءات سير العملية التدريبية في منشآت التدريب الأهلية.
وأوضح مدير عام إدارة التدريب الأهلي في المؤسسة المهندس صالح القويفل، أنه تمّ وضع خطة عمل زمنية لتطبيق الاختبار الشامل إلكترونياً على جميع متدربي ومتدربات المعاهد الأهلية وفي مناطق المملكة كافة تدريجياً وعلى مراحل عدة، مبرزا أن المؤسسة تنفذ الاختبار الشامل للمتدربين الذين أنهوا متطلبات البرنامج التدريبي أو الدبلوم بنجاح لجميع منشآت التدريب الأهلية المرخص لها بمزاولة النشاط التدريبي في مجال البرامج التدريبية والدبلوم.
واشار القويفل، إلى أن التوجه نحو تنفيذه إلكترونياً سيساهم في تيسير عملية إجراء الاختبارات للمتدربين، والحصول على النتيجة النهائية في مدة زمنية أقصر من تأديته ورقياً حسب المعمول به سابقاً، مبينا أن تنفيذ الاختبار الشامل إلكترونياً يأتي مواكبة للتطورات التي تشهدها الجوانب التقنية والتعاملات الإلكترونية في جميع قطاعات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ووفق سعي المؤسسة لأتمتة جميع مجالات العملية التدريبية.
وأضاف أن المؤسسة تحرص على تشجيع القطاع الخاص للاستثمار في التدريب، وتطوير جميع الإجراءات المتعلقة بالتراخيص وتسهيلها لهذا القطاع الحيوي ليصبح شريكاً حقيقياً في التدريب وفق معايير جودة التدريب التي حددتها لائحة التدريب الأهلي واحتياج سوق العمل المحلي، مع سعي المؤسسة لتطوير الخدمات المقدمة للمستثمرين في قطاع التدريب، بما يسهم في رفع مستوى وجودة التدريب المقدم.
يذكر أن عدد مراكز ومعاهد التدريب الأهلي التي تشرف عليها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني يبلغ 945 منشأة، منها 666 منشآه رجالية، و279 منشأة نسائية، ويصل عدد الخريجين منها سنوياً حوالي 136,000 خريج وخريجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط