#مكة_المكرمة تعيش على وقع بناء جامع “شهداء عاصفة الحزم”

#مكة_المكرمة تعيش على وقع بناء جامع “شهداء عاصفة الحزم”

تم – مكة المكرمة: باشرت مؤسسة “الأعمال الخيرية لعمارة المساجد”، إجراءات بناء جامع “شهداء عاصفة الحزم” داخل حدود الحرم في منطقة مكة المكرمة الذي سينشأ على مساحة إجمالية قدرها 2430 متر مربع، وبتكلفة إجمالية تقدر بستة ملايين ريال.

وأوضح عضو المجلس، مدير عام المؤسسة الدكتور عثمان بن عبدالعزيز المنيع، أن بناء جامع “شهداء عاصفة الحزم” يأتي ضمن الاتفاقية المبرمة مع مدير فرع وزارة “الشؤون الإسلامية” في مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، لإعمار 50 مسجدًا داخل حدود الحرم، مؤكدًا أن البناء سيتم وفق التصاميم الهندسية التي اعتمدتها فرع وزارة “الشؤون الإسلامية” في مكة التي تحافظ على الهوية المكية الإسلامية، وتراعي مواصفات الأبنية الخضراء المحافظة على البيئة.

وأكد المنيع، أن إتاحة الفرصة لعموم أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين للمساهمة في بناء المساجد بشكل، لاسيما المساجد داخل حدود الحرم؛ يأتي ضمن توجيهات وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، المشرف العام على المؤسسة، ومتابعة نائبه الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري.

يذكر أن المؤسسة تضم في عضويتها كلاً من: الشيخ سعود بن محمد الرشود، الشيخ عبدالرحمن بن علي الجريسي، الشيخ حمد بن محمد بن سعيدان، الشيخ فهد بن عبدالرحمن العبيكان، الشيخ حمد بن عبدالعزيز الجميح، الدكتور. محمد بن عبدالله الغديان، الشيخ عبدالله بن محمد المعتاز، الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز البكري، والشيخ عبدالإله بن عبدالعزيز الموسى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط