وثائق مسربة تكشف فضيحة فساد جديدة بمجلس مدينة طهران

وثائق مسربة تكشف فضيحة فساد جديدة بمجلس مدينة طهران
تم- طهران
كشفت وسائل إعلام إيرانية أخيرا، عن فضيحة فساد جديدة هزّت مجلس مدينة طهران؛ حيث أظهرت وثائق مسربة أن 1.1 مليون متر مربع من أراض مملوكة للدولة، بما في ذلك شقق وفيلات، استملكها أفراد، بينهم مسؤولون حكوميون، بنصف قيمتها.
وأفادت تقارير صحافية، بأن الوثائق المسرّبة، تضمنت أسماء حوالي 250 متورطاً، وتحدّد عقارات معنيّة، وتم إعدادها من قبل مكتب التفتيش العام التابع للقضاء، والذي وجّه رسالة في هذا الصدد إلى مكتب رئيس البلدية ومجلس مدينة طهران، للتحقيق في الأمر الذي قيد يطال مسؤولين بالدولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط