إشارة لاسلكية “غريبة” تثير الجدل مرة أخرى حول وجود الكائنات الفضائية

إشارة لاسلكية “غريبة” تثير الجدل مرة أخرى حول وجود الكائنات الفضائية
تم – كاليفورنيا
أفاد معهد سيتي بأن إشارة لاسلكية غريبة التقطها تلسكوب روسي ربما لا تكون إرسالاً من حضارة خارج الأرض، إلا أن رواد فضاء بولاية كاليفورنيا يقومون في الوقت الراهن بدراسة الأمر مرة أخرى.
وأوضح المدير بمعهد سيتي سيث شوستاك في تصريح صحافي، أن مجموعة من رواد الفضاء الروس رصدوا العام الماضي ما بدت إشارة لاسلكية لا تحدث على نحو معتاد في الموقع العام لنظام نجمي يبعد 94 سنة ضوئية عن الأرض، وأن نتائج المجموعة ظهرت بعدما أبلغ الباحث الإيطالي كلاوديو ماكوني الذي يرأس الأكاديمية الدولية للجنة الملاحة الفضائية المعنية بالبحث عن ذكاء خارج الأرض، مضيفاً لا أعتقد أننا نأخذها بجدية شديدة .
وتابع الروس بحثوا في هذا الاتجاه 39 مرة وأفضل ما يمكننا قوله هو أنهم وجدوها مرة واحدة، وهذه الإشارة اللاسلكية سببها في الأغلب الأعم تشويش أرضي أو قمر صناعي وهو أمر شائع، واعتقد أن الروس لو لديهم إشارة جادة من كائن فضائي لكانوا كشفوا عنها على الأرجح مبكراً عن ذلك.
وأضاف على الرغم من ذلك قضى رواد الفضاء في معهد سيتي الليلتين الماضيتين في استخدام مجموعة من أجهزة التلسكوب اللاسلكية في كاليفورنيا لدراسة النجم المشتبه به وهو (إتش.دي 164595) والذي لديه كوكب واحد معروف في المدار، وهو بحجم نبتون لكنه يدور حول نجمه على نحو أقرب كثيرا من دوران عطارد حول الشمس، وقد يكون لدى (إتش.دي 164595) كواكب أخرى في المدار تكون في موقع مناسب لوجود مياه على سطحها وهو أمر يعتقد بأنه ضروري لوجود حياة، إلا أن رواد الفضاء لم يرصدوا حتى الآن أي إشارات غير معتادة من النجم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط