#المملكة في مركز متأخر.. 30 بحثًا نفسيًا في 4 أعوام

#المملكة في مركز متأخر.. 30 بحثًا نفسيًا في 4 أعوام

تم – الرياض : سجلت المملكة، عددًا ضئيلًا من الأبحاث في مجال الصحة النفسية، وجاءت في مركز متأخر جدًا مقارنة بالولايات المتحدة الأميركية التي تصدرت قائمة أكثر الدول إنتاجا وتمويلا للبحوث في مجال الصحة العقلية بالعالم.

ويفسر بعض المتخصيين ضعف الأبحاث العلمية في المملكة إلى عدم وجود مراكز أبحاث متخصصة، والاعتماد فقط على إدارة عامة للبحوث والدراسات.

وأجازت وزارة الصحة السعودية خلال الأعوام الأربعة الماضية نحو 30 بحثا فقط، الأمر الذي اعتبره عدد من المتابعون تراجعا عن دول العالم المتقدم الذي يعنى كثيرا بتمويل هذه الأبحاث وإجرائها.

وأوضحت الإدارة العامة للتواصل والعلاقات بوزارة الصحة أن مجموع الأبحاث التي أجيزت خلال الأعوام الأربعة الماضية لم يتجاوز 30 بحثا، وهي التي انطبقت عليها اشتراطات الجودة العلمية والأخلاقية، ومنحت لها الموافقات الأخلاقية من خلال لجان الأخلاقيات البحثية المختلفة التابعة للوزارة للتأكد من سلامة وحقوق المرضى المشاركين في تلك الأبحاث.

وأضافت في ردها على الاستفسارات حول عدد المراكز البحثية الخاصة بالأمراض العقلية والنفسية، إن الإدارة العامة للبحوث والدراسات في الوزارة هي من تتولى هذا الملف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط