الأمراض أشد فتكًا بالإنسان في الأوقات المفاجئة

الأمراض أشد فتكًا بالإنسان في الأوقات المفاجئة

تم – دراسات : خلص فريق من العلماء إلى علاقة كبيرة بين الساعة البيولوجية والإصابة بمرض معين، مؤكدين أن تأثير الساعة البيولوجية يمتد بالإضافة إلى مواعيد النوم والاستيقاظ إلى تنظيم بعض جوانب الجهاز المناعي.

وأوضح العلماء في دراسة جديدة على عدد من الفئران، أن الفأر الذي يصاب بفيروس في الصباح يتكاثر بشكل أكثر من تكاثره في الفأر الذي أصيب بنفس الفيروس في وقتٍ متأخر من اليوم. وهذا البحث يكشف العلاقة بين الساعة البيولوجية والإصابة بمرض معين.

وأكدت الدراسة، أن الجهاز المناعي يخضع لعمليات التجديد خلال فترات راحة الساعة البيولوجية، ويُصبح “مستعدا لأي هجوم في بداية فترات اليقظة”.

وعمد الباحثون، خلال دراستهم، إلى إصابة الفئران بفيروس “الهربس”، ومن ثم قاموا بقياس تكاثره في خلايا الحيوان، وكانت الفئران تتبع جدولا زمنيا مدته 24 ساعة، 12 ساعة في النهار، و12 ساعة في الليل.

واكتشفوا أن الفيروس تكاثر بعشرة أضعاف في الفئران عندما أصيبت به وقت “شروق الشمس” مقارنة بالفئران التي أصيبت به بعد 10 ساعات من اليوم. (بالنسبة للفئران يعتبر شروق الشمس هو بداية فترة راحتهم). وبعد 10 ساعات من اليوم تعتبر بداية فترة نشاطهم و يقظتهم.

وأكد الباحثون، أن توقيت الإصابة في اليوم له تأثير كبير على مدى حساسيتنا تجاه المرض أو على تكاثر الفيروس، الأمر الذي يعني أن الإصابة في التوقيت السيئ من اليوم قد يتسبب في جعل الإصابة أشد خطرا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط