انطلاق لقاء الطلبة السعوديين المبتعثين لدى #بلجيكا برعاية سفير المملكة أكد الدور الكبير لهم في رسم صورة الوطن ومردودهم عليه

<span class="entry-title-primary">انطلاق لقاء الطلبة السعوديين المبتعثين لدى #بلجيكا برعاية سفير المملكة</span> <span class="entry-subtitle">أكد الدور الكبير لهم في رسم صورة الوطن ومردودهم عليه</span>

تم – بلجيكا: تشرف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ رئيس بعثة المملكة لدي الاتحاد الأوربي عبدالرحمن بن سليمان الأحمد، برعاية اللقاء الدوري بين الطلاب الدارسين داخل مملكة بلجيكا الذي نظمته الملحقية الثقافية في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة بلجيكا وهولندا، الأربعاء، داخل مقر السفارة في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأشاد السفير الأحمد، خلال اللقاء، الدور الريادي الكبير الذي تضطلع به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله الذي يولي الابتعاث الخارجي الذي يُعد استثمار للمواطن السعودي كونه عصب البناء والتنمية، مؤكدا دورها الأساس في تقوية أواصر التعاون والتواصل الثقافي بين المملكة والدول التي بها مبتعثون ومنها مملكة بلجيكا، والاستفادة من الخبرات العلمية الموجودة في بلجيكا، وتحقيق “رؤية 2030 الاستراتيجية”، مثمنا ما يفعله المبتعثون من دور في نقل الصورة الحقيقية لما تتمتع به المملكة من إمكانات، وقدرات، ومكانة.

ودعا الجميع إلى تمثيل المملكة بالصورة المشرفة بصفتهم السفراء الحقيقيون لدينهم ولبلدهم ولمجتمعهم ، كما أزجى شكره وتقديره لشركة “أرامكو” السعودية؛ لمساهمتها بجوائز للطلبة المتميزين في مملكة بلجيكا وهولندا، مبيناً أن السفارة تتعاون مع الجميع لكل ما فيه خدمة الوطن والمواطن.

إثر ذلك، ألقى الملحق الثقافي لدى السفارة الدكتور منير العتيبي، نوه فيها بالدعم الكبير الذي تلقاه الملحقية من القيادة الرشيدة، واستمع الملحق الثقافي بالسفارة لمداخلات الطلاب المبتعثين وأجاب عن أسئلتهم واستفساراتهم، مشيدا بالمداخلات التي وصفها بالإيجابية.

يذكر أنه جرى خلال اللقاء الذي حضره الملحق الثقافي لدى السفارة الدكتور منير العتيبي، ومندوب المملكة لدى منظمة الجمارك العالمية الأستاذ عبدالعزيز الفليح، وعدد من منسوبي السفارة والطلاب الدارسين؛ استعراض عدد من المواضيع التي تهم الطلاب المبتعثين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط