للمرة الأولى منذ 1961.. رحلة جوية تجارية من أميركا إلى كوبا

للمرة الأولى منذ 1961.. رحلة جوية تجارية من أميركا إلى كوبا

تم – كوبا

في أول رحلة جوية تجارية منتظمة بين الولايات المتحدة وكوبا منذ 55 عامًا، حطت طائرة “جيت بلو إيرويز” في مدينة سانتا كلارا وسط كوبا اليوم الأربعاء، لتفتح بذلك فصلًا جديدًا في العلاقات بين العدوين السابقين.

وانطلقت الرحلة من فلوريدا إلى كوبا، وهي الأولى منذ 1961. ووصلت الطائرة إلى مطار سانتا كلارا على بعد 280 كلم شرق هافانا، قرابة الساعة 11:00 صباحا (15:00 ت غ)، بعد نحو الساعة من إقلاعها من مطار فورت لوديرديل في جنوب شرقي فلوريدا، وعلى متنها 150 مسافرًا.

ونظمت هذه الرحلة في أجواء احتفالية وسط تصفيق الحاضرين فيما قامت فرقة فنية بأداء أغان كلاسيكية كوبية، كما أفادت مراسلة وكالة “فرانس برس”.

وقال نائب المدير التنفيذي لشركة “جيت بلو” مارتي سان جورج، “إنه يوم جديد للمسافرين إلى كوبا ويوم حضرنا له كثيرًا. نحن فخورون لبدء عصر جديد من حركة الطيران إلى كوبا بأسعار منخفضة وخدمة رائعة”.

وكانت آخر رحلة تجارية منتظمة بين البلدين جرت في العام 1961، ثم أوقفت خطوط الطيران مع الحرب الباردة.

ومن المرتقب أن يغادر وزير النقل الأميركي أنتوني فوكس إلى كوبا هذا الأسبوع أيضًا، لعقد لقاءات مع مسؤولين محليين، كما أعلنت وزارة النقل الكوبية.

واتفقت واشنطن وهافانا في فبراير على إعادة خطوط الرحلات التجارية المباشرة بينهما، وذلك ضمن التغيرات التي أطلقت في ديسمبر 2014، حين أعلن الرئيسان الأميركي باراك أوباما والكوبي راؤول كاسترو عن تطبيع العلاقات بعد أكثر من 50 عامًا من العداء خلال الحرب الباردة.

وأعيدت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في يوليو 2015

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط