متخصصون: دخول “هواوي” إلى السوق السعودية سيحدث طفرة نوعية ويخفض الأسعار 20%

متخصصون: دخول “هواوي” إلى السوق السعودية سيحدث طفرة نوعية ويخفض الأسعار 20%

تم – اقتصاد
استبشر العاملون في قطاع الاتصالات بالسعودية بحدوث طفرة كبيرة للقطاع، بمجرد الإعلان عن تسليم وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، شركة هواوي الصينية ترخيصا لممارسة النشاط التجاري ستتمكن بمقتضاه من بيع منتجاتها داخل السوق السعودية بشكل مباشر، وشراء منتجات مصنعة محليا في السعودية بـ300 مليون دولار، إضافة إلى إنشاء برنامج للابتكار، وإقامة مركز لكفاءات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يساهم في تدريب 4500 شخص، من ضمنهم 900 سعودي خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، علاوة على بناء صالة عرض لمبيعات التجزئة، وثلاثة مراكز خدمات.
وتوقع متخصصون أن يساهم دخول شركة هواوي إلى السوق السعودية، في تخفيض أسعار الهواتف المحمولة بنحو 20%، مع تأهيل عدد كبير من الشباب السعودي للعمل في قطاع التقنية والاتصالات، الذي يعد أكثر القطاعات نموا في الفترة الماضية، مؤكدين أن ذلك سيكون بداية لدخول شركات عملاقة من الصين واليابان وكوريا إلى السوق السعودية.
واعتبر نائب الأمين العام لغرفة تجارة وصناعة جدة المهندس محيي الدين حكمي في تصريحات صحافية، أن تسليم الترخيص التجاري الأول لشركة هواوي يحمل أبعادا اقتصادية كبيرة ورسائل مهمة، مضيفا الرسالة الأولى تتمثل في الأولوية الكبيرة التي تعطيها السعودية لقطاع التقنية والاتصالات في رؤية 2030، باعتباره قطاعا طموحا والمستقبل الحقيقي للعالم الحضاري الحديث، والرسالة الثانية هي رغبة السعودية تعزيز شراكتها مع النمور الاقتصادية الآسيوية وهي الصين واليابان وكوريا، إذ قطعت هذه الدول مشوارا طويلا في التنمية، وتستحق أن تكون نماذج يقتدى بها، أما الرسالة الثالثة فهي رغبة السعودية الحقيقية في فتح آفاق الاستثمار للشركات الأجنبية، بعد أن أعلنت ذلك خلال إعلان تفاصيل رؤية الوطن قبل أشهر عدة.
من جانبه قال رئيس مركز استشارات الجدوى الاقتصادية الدكتور محمود شمس، إن دخول شركة شهيرة مثل هواوي إلى السوق السعودية سيقدم الكثير من المميزات لعل أهمها تدريب شباب الوطن وبناء صالة عرض، ما يعود بالنفع المباشر على سوق التقنية السعودية، ويساهم في تسريع وتيرة تطويره، علاوة على أن عمل الشركة من داخل السعودية وشراء منتجات محلية سيؤدي إلى تقليل التكلفة، وهو ما سينعكس على الأسعار في الأسواق، إذ من المتوقع أن تنخفض بنسبة لا تقل عن 20%، لاسيما أن سوق الهاتف النقال تشهد تنافسا شديدا بين عدد كبير من الشركات، يصب في النهاية في صالح المستهلك.
واتفق معه مهندس اتصالات وتقنية معلومات المهندس حزام الزهراني مضيفا أن عمل شركة هواوي في السوق السعودية بـنسبة 100% سيفتح الباب أمام شركات عملاقة أخرى مثل سامسونغ وإل جي ومايكروسوفت وغيرها للتوجه ذاته، متوقعا أن تشهد الشهور المقبلة تسليم رخص تجارية مماثلة لشركات أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط