مجلس الأمن يدعم محادثات فورية في #اليمن والجبير: لا مكان للانقلابيين          

مجلس الأمن يدعم محادثات فورية في #اليمن والجبير: لا مكان للانقلابيين          
تم – واشنطن

شدَّد وزير الخارجية عادل الجبير، على أن المملكة لن تسمح لمليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران بالاستيلاء على السلطة في اليمن، مؤكدا أن الكرة الآن في ملعب الحوثيين في ما يتعلق باستئناف المحادثات من عدمه.

واتهم الجبير، خلال محاضرة في بكين، إيران بالسعي إلى نشر الاضطرابات في المنطقة، وبأنها تدعم الحوثيين في مساعيهم للاستيلاء على السلطة باليمن.

يأتي ذلك في وقت يناقش فيه مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدعم خطة المبعوث الأممي إلى اليمن ويدعو لاستئناف المشاورات فورا ودون شروط مسبقة.

وتؤكد مسودة المشروع الأممي التي قدمتها بريطانيا أن أي ترتيبات سياسية جديدة يجب أن تكون نتيجة لاتفاق يأتي بعد مفاوضات برعاية الأمم المتحدة، وليس نتيجة لإجراء أحادي من أي طرف.

ويدعم المشروع جهود المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد لجمع الأطراف في مفاوضات تفضي سريعا للتوصل إلى اتفاق سلام شامل ونهائي، ويحث جميع الأطراف على الانخراط فورا في المفاوضات بنية حسنة، وعلى أساس المقترح الذي قدمه المبعوث حول اتفاق شامل يغطي كل القضايا السياسية والأمنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط