بعد الأول من ذي الحجة.. لا مكان للأجانب في قطاع الاتصالات

بعد الأول من ذي الحجة.. لا مكان للأجانب في قطاع الاتصالات
تم – الرياض

أعلن الناطق باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أباالخيل، عن بدء تنفيذ المرحلة الثانية من قرار توطين مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها بواقع 100%، في الأول من ذي الحجة.

وأوضح أبا الخيل، أن ككل من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والداخلية، والتجارة والاستثمار، والشؤون البلدية والقروية، والاتصالات وتقنية المعلومات ستشارك في المرحلة الثانية.

وأضاف أن صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” دعم مسارات البرامج التدريبية التي اشتملت على أربعة تخصصات هي: مهارات إدارة المبيعات، مهارات خدمة العملاء، وأساسيات صيانة الجوال، وصيانة الجوال المتقدمة، موضحًا أن هدف بادر منذ صدور قرار التوطين، بإبرام عدد من اتفاقيات التعاون مع الجهات ذات العلاقة بالتأهيل والتدريب.

وأكد أن المسار التدريبي لبرنامج أساسيات صيانة الجوال، استحوذ على العدد الأعلى من إجمالي المتدربين والمتدربات الملتحقين في برامج توطين قطاع الاتصالات وذلك بواقع 14.464 متدربًا ومتدربة، بينما جاء تخصص مهارات خدمة العملاء ثانيًا بـ9.353، فيما وصل عدد المتدربين من الجنسين في تخصص مهارات إدارة المبيعات إلى 7.709 متدربين ومتدربات.

وأشار إلى أن إجمالي المتدربين (الرجال) الملتحقين في البرامج التدريبية التي قدمها الصندوق دعمًا لقرار توطين قطاع الاتصالات بلغ 24.645 متدربًا، بينما وصلت أعداد المتدربات (النساء) 6.881 متدربة، مبينًا أن تنفيذ البرامج التدريبية المشتركة جاء فور صدور القرار الوزاري لتوطين قطاع الاتصالات في الأول من جمادى الآخرة، والذي نص على قصر العمل في قطاع الاتصالات وملحقاتها على السعوديين والسعوديات.

وزاد بأن “هدف” تمكن من تدريب 22،883 متدربًا ومتدربة في قطاع الاتصالات تمهيدًا لدخولهم سوق العمل، وذلك من خلال الدورات التدريبية في برنامج دروب الإلكتروني إحدى مبادرات الصندوق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط