مسؤولة بهيئة التعليم الأميركية تدخل الإسلام بمساهمة مبتعثين سعوديين

مسؤولة بهيئة التعليم الأميركية تدخل الإسلام بمساهمة مبتعثين سعوديين

تم – أميركا

أسلمت مسؤولة بهيئة التعليم الأميركية في واشنطن بمساهمة مبتعثين سعوديين لدى أميركا، قائلة إنها معجبة وبشدة بثقافة ونهضة المملكة العربية السعودية وتتمنى الحج وزيارة المدينة المنورة .

وقالت أنبر بحسب مصادر صحافية إنها واجهت مبتعثين سعوديين في أحد المطاعم بمدينة واشنطن العام الماضي، حيث بدأ حديث ودي بينهم انتهى بدعوتها لحضور صلاة وحفل عيد الفطر، والذي وصفته بالتحول المهم في حياتها وأفضل قرار اتخذته للذهاب وحضور فعاليات عيد الفطر آنذاك.

وأضافت: حضرت صلاة عيد الفطر وشاهدت التفاف المسلمين وعائلاتهم حول بعض في مشهد جميل لم نشاهده بالمجتمع الأميركي، إلى جانب إغفال تلك المشاهد الجميلة من قِبل الإعلام الأميركي.

وأردفت أنها غادرت مقر حفل عيد الفطر، وكان قلبها مولعًا بما شاهدت من ألفة ومحبة بين المسلمين، وبدأت بالبحث عن الإسلام على الإنترنت، كما كانت تحضر دروسًا توعوية عن الإسلام مرتين كل أسبوع في مسجد محلي.

واستطردت بالقول: بعد مضي عام أصبحت جاهزة لنطق الشهادتين لأصبح مسلمة بعد ذلك ولله الحمد، عقب ذلك واجهت الطالبين السعوديين اللذين شرحا لي إيجابًا عن الإسلام والمملكة العربية السعودية، والتي تختلف تمامًا عما يُنشر ويُبث عنها في بعض وسائل الإعلام الأميركية.

وأردفت: جذبتني ثقافة المملكة ونهضتها وبدأت فعليًا في تعلم طهي أكلات شعبية سعودية حتى أتقنتها لتصبح في مقدمة الأكلات المفضلة لديّ.

واختتمت: أحببت السعودية وأحمل شعارات باللون الأخضر وأتمنى من الله أن يكرمني بالحج، وأحلم أيضًا بزيارة المدينة المنورة ولو ليوم واحد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط