بجلطة دماغية.. وفاة الرئيس الأوزبكي إسلام كريموف

بجلطة دماغية.. وفاة الرئيس الأوزبكي إسلام كريموف

تم – طشقند

توفي رئيس أوزبكستان إسلام كريموف “78 عامًا” اليوم الجمعة، بعد إصابته بجلطة دماغية.

وكشفت مصادر دبلوماسية ظهر الجمعة أن الرئيس إسلام كريموف قضى بإحدى مستشفيات بلاده عن عمر ناهز 78 عاما بعد إصابته بجلطة في الدماغ.

وكانت الحكومة قالت إن “الرئيس كريموف في وضع صحي حرج، بعد تدهور مفاجئ لحالته الصحية”.

ونقلت مصادر صحافية، عن بيان رئاسي أن حالة كريموف قد تدهورت بشدة خلال الـ24 ساعة الماضية, مضيفة أن الأطباء المشرفين على متابعة الوضع الصحي للرئيس يرون أن حياته في خطر.

ونقل كريموف -الذي يقود أوزبكستان منذ أكثر من ربع قرن- إلى المستشفى السبت الماضي إثر نزف في الدماغ.

وتولى كريموف مناصب عدة بالحزب الشيوعي السوفياتي حتى أصبح رئيسا لأوزبكستان خلال الحقبة السوفياتية عام 1989، وبقي في سدة الرئاسة بعد الاستقلال عام 1991.

وتسود خشية من أن تثير وفاته اضطرابات في البلاد التي لم تعرف رئيسا غيره منذ استقلالها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط