مع تقدم المقاومة في #صنعاء.. حملة تصفيات بين قادة الانقلاب

مع تقدم المقاومة في #صنعاء.. حملة تصفيات بين قادة الانقلاب
تم – صنعاء

تعيش ميليشيات الحوثي وصالح الإنقلابية، أسوأ أيامها مع تقدم القوات اليمنية الشرعية نحو تحرير العاصمة صنعاء، في ظل انشقاقات في صفوف المتمردين واغتيالات بين قياداتهم.

وتبادل المتمردون من أتباع أحد مؤسسي المليشيا الحوثية الزعيم القبلي عبدالله الرزامي، إطلاق النار في ما بينهم، ما أدى لمقتل خمسة أشخاص من أفراد “الرزامي” على أحد طرق صعدة شمال اليمن، مساء أمس.

يأتي ذلك بعدما تبادل العناصر اتهامات بالخيانة بينهم، فيما تشير المعلومات إلى أن القتلى كانوا في طريقهم للالتقاء بآخرين لمحاولة تهريب “المخدرات والسلاح” عبر الحدود السعودية اليمنية.

يُذكر أن الرزامي من قبيلة رزام، وهو من المؤسسين مع حسين بدر الدين الحوثي وآخرين، لجماعة “الشباب المؤمن” التي تسمى أيضًا جماعة أنصار الله وجماعة الحوثي، واتخذت من جبال مران بمحافظة صعدة مقرًا لها.

وتَعَرّض للتهميش مع تولي عبدالملك الحوثي قيادة الجماعة، ووقع بينهم خلاف سابق، ثم تدخلت قيادات قبلية، ونتج عن ذلك عودة خجولة لـ”الرزامي” في الجماعة وفقًا للمعلومات.

تعليق واحد

  1. اللهم باعد بين قلوبهم وفرق كلمتهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط