تعود لـ1956.. ماذا تضمنت المقابلة التلفزيونية الأولى مع نيلسون مانديلا؟

تعود لـ1956.. ماذا تضمنت المقابلة التلفزيونية الأولى مع نيلسون مانديلا؟

تم – الرياض

أزيح الستار أخيرًا عن المقابلة التلفزيونية الأولى مع الزعيم الراحل المناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا نيلسون مانديلا، فظهر كناشط شاب ملتح يتعهد بمحاربة العنصرية في لقطات يعتقد أنها صورت عام 1956.

وقالت مؤسسة نيلسون مانديلا، وهي منظمة غير حكومية مخصصة لذكرى مانديلا، إن اللقطات التي لا تتعدى مدتها 24 ثانية ربما صورت في 1956، خلال ما يعرف باسم “محاكمة الخيانة” التي انتهت عام 1961 بتبرئة مانديلا وعشرات آخرين من اتهامات الخيانة.

وأصبح مانديلا الذي توفي في 2013 أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا عام 1994، وفاز بجائزة نوبل للسلام عام 1993 لجهوده في الدعوة للمصالحة العرقية في البلاد.

ويقول مانديلا في اللقطات “أسند المؤتمر الوطني الإفريقي لنفسه منذ البداية مهمة محاربة هيمنة البيض”، في إشارة إلى الحركة التي قادت جهود محاربة العنصرية وأصبحت الحزب الحاكم في البلاد منذ انتهاء نظام الفصل العنصري في 1994.

وقال مانديلا الذي كان يبلغ من العمر 38 عامًا في ذلك الوقت “نعتبر دومًا أن من الخطأ أن تهيمن جماعة عرقية واحدة على أخرى”.

وأضاف “وحارب المؤتمر الوطني الإفريقي منذ البداية ودون تردد كل أشكال التمييز العنصري وسنواصل فعل ذلك إلى أن تتحقق الحرية”.

وذكرت مؤسسة نيلسون مانديلا بحسب “رويترز”، أن المقابلة أجريت في المعبد اليهودي القديم بمدينة بريتوريا، حيث أقيمت محاكمة الخيانة وبثتها محطة تلفزيونية هولندية في 31 يناير 1961.

وكان يعتقد أن أول مقابلة تلفزيونية لمانديلا أجريت في مايو 1961 عندما كان مختبئًا. وألقي القبض على الزعيم الراحل في 1962 ولم يفرج عنه إلا في 1990.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط