صيادو الأسماك: المطاعم ترفع الأسعار 100 % وأرباحنا بسيطة

صيادو الأسماك: المطاعم ترفع الأسعار 100 % وأرباحنا بسيطة

تم – مكة المكرمة : أكد عدد من صيادي الأسماك أنهم الحلقة الأضعف من ناحية هامش الربح بين التاجر والمطاعم والمستهلك.

وقال صيادو الأسماك في تصريحات صحافية، أن هامش ربح المطاعم يتعدى في بعض الأحيان نسبة 100%، لاسيما مع الركود المصاحب لمواسم الصيف، إذ تعاني أسواق الأسماك من شح كبير، ما يؤدي إلى رفع الأسعار.

وأوضح مدير عام جمعية الصيادين التعاونية في منطقة مكة المكرمة خالد الشويكي أن “أسباب ارتفاع أسعار الأسماك تتمثل في بيع الصيادين الأسماك للتجار، ومن ثم يبيع التاجر لأصحاب المطاعم بسعر مرتفع يضمن له هامش ربح، فيما يبيع أصحاب المطاعم للمستهلك الأخير بسعر مبالغ فيه، وذلك لحرصهم على تحقيق أرباح، يواجهون بها إيجارات المحلات ورواتب العمالة وما إلى ذلك، ما يؤدي إلى تضاعف السعر أكثر من مرة في الرحلة بين الصيادين والمستهلكين.

ويرى الشويكي أن هامش ربح صيادي السمك هو الأقل، ربط عملية ارتفاع وانخفاض أسعار السمك بمواسم الصيد، إذ يشح الصيد على مستوى العالم في مواسم الصيف، ما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وبين أن حظر “الثروة السمكية” صيد بعض أنواع الأسماك في مواسمها، وراء ارتفاع الأسعار، وذلك بسبب الشح الذي تشهده الأسواق في هذه الأنواع من الأسماك.

ونفى علاقة الصيد الجائر، أو كثرة عدد الصيادين بتذبذب الأسعار، مرجعًا السبب الرئيسي للعوامل البيئية، ما يؤدي إلى شح بعض أنواع الأسماك، وبالتالي ارتفاع أسعارها.

ولفت إلى أن مطاعم الأسماك اعتادت على رفع الأسعار، على اعتبار أن الأسماك من الوجبات المفضلة لدى المستهلك، إذ تتجاوز مكاسب أغلب المطاعم نسبة 100%.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط