وصول الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لمشارف قرية محلي بمديرية نهم

وصول الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لمشارف قرية محلي بمديرية نهم

تم – اليمن

وصل الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لمشارف قرية محلي بمديرية نهم والخط الرابط بين صنعاء ومأرب، بعد السيطرة على الجبال والمرتفعات المطلة على المنطقة، بحسب تأكيدات مصادر عسكرية يمنية.

وتمكن الجيش والمقاومة بالأسلحة الثقيلة من صد هجوم لميليشيات الحوثي في محيط اللواء 35 ومدرات وجبل هان والصياحي غرب مدينة تعز.

وأفادت مصادر في المقاومة بفشل محاولة تسلل لميليشيات الحوثي إلى منطقة شرف الصلو جنوب تعز تحت غطاء ناري بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأسفرت المواجهات عن سقوط 29 شخصاً من ميليشيات الحوثي بين قتيل وجريح، فيما قتل شخص من أفراد المقاومة وأصيب 17 شخصاً.

وأكدت مصادر إعلامية أن طائرات التحالف قتلت القائدين الميدانيين في ميليشيات الحوثي، عقيل علي أحمد ناجي، وأمين فيصل معوض، في مديرية شدا الحدودية شمال غربي محافظة صعدة.

وأكدت المصادر أن طائرات التحالف قصفت تعزيزات عسكرية للميليشيات في المنطقة بقيادة ناجي ومعوض كانت في طريقها إلى مناطق المواجهات الحدودية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني وميليشيات الانقلابيين على عدة جبهات أبرزها جبهة نِهم شمال العاصمة صنعاء حيث هاجمت قوات الشرعية مواقع الميليشيات في بلدة المدفون وأوقعت في صفوفها خسائر مادية وبشرية.

من ناحية أخرى، تصدى حرس الحدود السعودي للانتهاكات المتكررة لميليشيات الانقلابيين على امتداد الحدود مع المملكة حيث جرى تبادل قصف صاروخي ومدفعي بين الطرفين على امتداد محافظة صعدة اليمنية قبالة محافظتي عسير ونجران.

وقد تركزت المواجهات بشكل عنيف على امتداد المناطق الحدودية في منطقة حرض قبالة محافظة الطوال السعودية.

وشنّت طائرات التحالف العربي غارات استهدفت مواقع الميليشيات في منطقتي آل الصيفي وقِحزة في محافظة صعدة اليمنية معقل الحوثيين قبالة منطقة الخوبة السعودية.

وتم استهداف مواقع الميليشيات في منطقة بيت مران في مديرية أرحب شمال شرقي صنعاء إلى جانب مواقع تابعةٍ لمعسكر العمالقة شمال محافظة عمران بين صعدة وصنعاء.

أمّا في محافظة الحديدة؛ فقد قصفت طائرات التحالف ثكنات الميليشيات في مدينة باجل وبالقرب من ميناء الصليف شمال مدينة الحديدة.

وفي تعز التي تعد مسرحًا واسعًا للمواجهات؛ تواصلت الاشتباكات في محيط المدينة وفي المناطق الريفية الممتدة جنوبًا نحو تخوم محافظة لحج.

وشهدت مديرية المضاربة معارك عنيفة في محيط جبل كهبوب شرق منطقة باب المندب دمر خلالها الجيش الوطني عدداً من الآليات العسكرية للميليشيات بدعم من طائرات التحالف العربي.

على الصعيد السياسي؛ عاد وفد الانقلابيين الحوثيين بصورة مفاجئة إلى مسقط عائداً من بغداد، بعد أن قطع زيارته التي كانت مقررة إلى بيروت وطهران.

وقالت مصادر يمنية إن عودة الوفد المفاجئة إلى مسقط جاءت بطلب عماني من أجل الالتقاء بالمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي من المفترض أن يصل مسقط قادماً من نيويورك السبت، حيث سيبحث ولد الشيخ أحمد مع وفد الانقلابيين الترتيب للجولة المرتقبة من المشاورات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط