حكومة ميانمار تواصل منع مسلمي “الروهينغا” من أداء فريضة الحج

حكومة ميانمار تواصل منع مسلمي “الروهينغا” من أداء فريضة الحج
تم – ميانمار
تواصل حكومة ميانمار منع مسلمي الروهينغا من السفر بغرض أداء فريضة الحج، حتى بعد انتقال السلطة إلى النظام الديموقراطي، في وقت يبلغ تعداد المسلمين من مواطني البلاد نحو 1.5 مليون نسمة.
وقالت السيدة مريم خاتون (45 عاماً) من ولاية أراكان في تصريحات صحافية، نحن نعيش في ولاية أراكان وضع مأسوي للغاية، حيث نعيش عزلة شاملة عن العالم الإسلامي، إذ حرمتنا سلطات ميانمار من الوثائق الرسمية منذ أن نزعت مواطنتنا، وصرنا لا نستطيع السفر للحج، ولا نستطيع الانتقال من منطقة إلى أخرى، مشيرة إلى أن السلطات تمنع مسلمي الروهينغا حتى من التكسب والتجمع لأداء الصلوات.
يذكر أن القرار العسكري، الذي اتخذته حكومة ميانمار السابقة عام 1982 شكل تاريخاً مفصلياً في القضية، حين اعتبر الروهينغا عرقية غير أصلية في البلاد، ونزعت الحكومة بموجبه المواطنة من الروهنغيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط