“علماء باكستان” يؤكد إبراءه ذمة بنات “الظواهري” نافيا أسرهن

“علماء باكستان” يؤكد إبراءه ذمة بنات “الظواهري” نافيا أسرهن

تم – باكستان: شدد مجلس “علماء باكستان”، على عدم صحة جميع المزاعم التي تم تداولها عبر وسائل إعلام غربية، أخيرا، مدعية بأن باكستان أطلقت بنات زعيم تنظيم “القاعدة” أيمن الظواهري، في عملية تبادل أسر بناته مع ابن الجنرال السابق برويز كياني.

وعبر المجلس، في بيان صحافي له، عن استنكاره الشديد لما يدور في الإعلام الغربي، مؤكدًا أن تلك المزاعم غير صحيحة إطلاقًا، معتبرًا هذه التصريحات الإعلامية تهدف إلى التشويش على باكستان، مبرزا في الوقت ذاته، أن باكستان لم تسجن بنات الظواهري بتاتًا، بل أبرأت ذمتهن على الوجه الإنساني كلما تعرضت لموقف مشابه، حيث كانت ترجع أسر المطلوبين إلى بلدانها، أو تنفذ الحكومة ما تطلبه الأسر من الحكومة الباكستانية، مطالبًا الجهات الإعلامية بنشر الأخبار عن باكستان بمسؤولية ومهنية، بعيدًا عن نشر الفوضى عنها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط