مع اقتراب العيد … 20% انخفاض تشهد الأردن على أسعار الأضاحي

مع اقتراب العيد … 20% انخفاض تشهد الأردن على أسعار الأضاحي

تم – الأردن: شهدت أسعار الأضاحي البلدية والمستوردة في الأردن، المخصصة لموسم عيد الأضحى المبارك للعام الجاري، انخفاضا لنحو 20 % مقارنة مع مستواها خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
وأوضح صحيفة “الغد” الأردنية، أن وفرة العرض من اللحوم المستوردة، لاسيما الروماني، ستمنع من ارتفاع أسعار اللحوم، لاسيما أن الأولى سعرها أرخص ولحمها أقرب من اللحم البلدي، وبين تجار اللحوم، أن سعر الأضحية الرماني (خروف) وزن 40 كيلوغراما يتراوح بين 100 و130 دينارا مقارنة مع مستواها في العام 2015؛ إذ كانت تتراوح بين 120 و150 دينارا، في حين أن سعر الأضحية البلدية (خروف) وزن 50 كيلوغراما يتراوح بين 150 و225 دينارا وفقا للعمر مقارنة مع 200 و270 دينارا في الفترة ذاتها من العام الماضي.
ولفتوا إلى أن الإقبال على اللحوم يرتفع قبيل العيد المرجح بأن يكون الاثنين، الموافق 12 من الشهر الجاري، بنحو ثلاثة أيام.
وأكد تاجر اللحوم ناصر العواملة، أن أسعار اللحوم البلدية والمستوردة أقل من مستواها من العام الماضي نتيجة توفر المعروض منها على نحو كبير، مبينا أن سعر الأضاحي منخفض ولاسيما الروماني منها الذي يشبه البلدي كثيرا، مبرزا أن سعر أي أضحية روماني تقل بنحو 50 دينارا عن سعر الأضحية البلدي، لافتا إلى أن سعر اللحم القائم للخروف البلدي يتراوح بين 3.5 و4 دنانير وفقا للعمر، في حين يتراوح سعر اللحم المذبوح بين 8.5 و10 دنانير.
وأوضح العواملة، أن 80 % من الإقبال على الأضاحي سيكون على الروماني وليس البلدي، كونها أرخص وأصبحت تربى في المملكة فترة من الزمن.
بدوره، اتفق تاجر اللحوم خالد العجوري مع العواملة، مؤكدا انخفاض أسعار الأضاحي سواء البلدية أو المستوردة، وأضاف، أن سعر كيلوغرام اللحم القائم للخروف الروماني يتراوح بين 2.7 و3 دنانير، منوها إلى أن المستورد متوفر بكثرة ويغطي الطلب، والأسعار منخفضة ولن ترتفع على الرغم أنه موسم عيد.
ويستهلك الأردنيون قرابة 16 ألف طن سنويا من اللحم “البلدي”، و36 ألف طن من اللحوم المستوردة الطازجة، وما يقدر بـ20 ألف طن من اللحوم المستوردة المجمدة، وفقا لدراسات غير رسمية، وبحسب تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “FAO”، يقدر استهلاك الأردنيين من اللحوم بـ250 ألف طن سنويا، فيما يبلغ معدل استهلاك الفرد 44 كيلوغراما.
وأشار التقرير نفسه إلى أن الأردن يحل في المرتبة 87 عالميا بالنسبة إلى استهلاك اللحوم، أما على المستوى العربي فيحل في المرتبة الخامسة.
بدوره، اتفق تاجر لحوم آخر إبراهيم العواملة مع سابقيه، مستبعدا ارتفاع أسعار اللحوم البلدية أو المستوردة خلال عيد الأضحى المبارك نتيجة توفر المعروض بشكل كبير.
وأكد العواملة أن الإقبال سيكون على الأضاحي المستوردة وتحديدا الرماني منها أكثر من البلدي، معلقا أن المواطنين أصبحوا يقبلون على اللحم الروماني بشكل كبير كونه يشبه اللحم البلدي وسعره أرخص، مشيرا إلى أن اللحوم المستوردة من نوع الأسترالي وارد دبي عليها إقبال؛ ولكن ليس كالروماني، ولكنها ليست متوفرة كأضاح حية كثيرا.

تعليق واحد

  1. الله يديم الرخص

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط