الحد الأدنى للمزادات العقارية يهوي بنسبة 40% بسبب “المقاطعة” والركود

الحد الأدنى للمزادات العقارية يهوي بنسبة 40% بسبب “المقاطعة” والركود

تم – اقتصاد

توقع عدد من العقاريين أن يستمر الحد الأدنى للمزادات العقارية في الانخفاض بعد أن تراجع بنسبة 40% خلال الفترة الماضية، وذلك بضغط من حالة الركود التي يشهدها سوق العقار وانتشار ثقافة المقاطعة بين المواطنين لكل ما هو مبالغ في ثمنه.

وقال رئيس لجنة التثمين العقاري بغرفة تجارة وصناعة جدة عبدالله الأحمري في تصريح صحافي، إن العقار بشكل عام شهد خلال العامين الماضيين ركودا واضحا، إذ إن المواطن أصبح يتمتع بثقافة المقاطعة لأي منتج مبالغ في قيمته، وكانت هذه الخطوة هي العلاج الأمثل لخفض الأسعار.

وتابع العقار انخفض في الفترة الماضية بنسبة تصل إلى 45% للأراضي التي تقع خارج النطاق العمراني، وهذا أمر طبيعي، خصوصا أن العقار شهد خلال الأعوام الماضية ارتفاعا بنسبة قد تصل إلى 1000%، إلا أن العقار في الوقت الراهن بدأ في النزول التدريجي، حتى نصل إلى مرحلة توازي العرض مع الطلب.

واستطرد فيما يخص المزادات ونسبة الحد الأدنى الذي وصلت إليه، فالأراضي أو العقارات المعروضة بالمزادات العقارية بشكل عام عادة ما تباع بقيمة أقل من القيمة الفعلية لها، فإذا انخفضت العقارات في السوق بوجه عام بنسبة إلى النصف، فإن المزادات قد تتجاوز هذه النسبة، وقد تصل إلى 55%.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط