“مؤسسة التدريب التقني” تؤهل 130 شابا سعوديا لصناعة كسوة الكعبة

“مؤسسة التدريب التقني” تؤهل 130 شابا سعوديا لصناعة كسوة الكعبة

تم – مكة المكرمة: تسعى المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، إلى تنفيذ برامج تدريبية لتأهيل 130 شابا سعوديا من أجل العمل في مجال صناعة كسوة الكعبة المشرفة، في مصنع الكسوة، في إطار شراكة بين المؤسسة والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وتعمل المؤسسة على تنفيذ تلك البرامج التدريبية في المعهد الصناعي الثانوي في مكة المكرمة، وتخّرج منها حتى الآن 30 شاباً باشروا عملهم في المصنع ليحضوا بشرف حياكتها وتزيينها بالآيات القرآنية ثم تطريزها بخيوط السلّم المطلية بالذهب والفضة؛ لتكون جاهزة لاستبدالها صباح يوم التاسع من ذي الحجة.

وتمر البرامج التدريبية للشباب على صناعة الكسوة في المراحل المخصصة لإنتاج كسوة الكعبة المشرفة المصنعة من الحرير الطبيعي، بدءاً من الصباغة والنسيج الآلي واليدوي وقسم المختبر والطباعة ثم التطريز للوصول إلى المرحلة النهائية بتجميع الكسوة.

من ناحيته، بين رئيس مكتب التدريب التقني والمهني في مكة المكرمة فيصل بن عقيل، أن المهارات التي أكتسبها المتدّربين في أساسيات الخياطة والتطريز وإجراءات الصيانة وتكنولوجيا الرسم والقص لكسوة الكعبة المشرفة، وقدرتهم على إثبات كفاءتهم كانت سبباً في تحفيز المصنع لعقد برامج تدريبية قادمة تستهدف توظيف 100 سعودي في هذا المجال خلال الأعوام الخمسة المقبلة، بعد أن تمّ تدريب وتوظيف 30 شاباً في مصنع كسوة الكعبة المشرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط