انفجاران عنيفان في #كابول يوقعان 24 قتيلا و91 مصابا

انفجاران عنيفان في #كابول يوقعان 24 قتيلا و91 مصابا

تم – أفغانستان: قتل أكثر من 24 شخصاً، فيما أصيب 91 آخرون، جراء التفجير المزدوج الذي وقع قرب المكتب الإداري الرئاسي في كابول، الاثنين.

وأوضح المسؤول في وزارة “الصحة” الأفغانية وحيد الله مجروح، في تصريح صحافي، أن الانفجارين الذين وقعا في كابول اليوم أسفرا عن مقتل أكثر من 24 شخصا فضلا عن إصابة 91 آخرون، فيما عبر الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني، عن إدانته الشديدة الهجوم الذي جاء بعد أقل من أسبوعين على مقتل وإصابة العشرات في هجوم على الجامعة الأميركية في العاصمة.

وأبرز المتحدث باسم وزارة “الدفاع” محمد ردمانش، أن انفجارين وقعا، اليوم، في تتابع سريع داخل منطقة مزدحمة في المدينة قرب مبانٍحكومية وسوق وتقاطع رئيس، وفي الانفجار الثاني أصيب أفراد من الجيش والشرطة ومدنيين سارعوا لإغاثة المصابين في الانفجار الأول بعد أن فجر انتحاري نفسه، فيما أعلنت حركة “طالبان” مسؤوليتها عن الهجوم.

وبعد هدوء في أعقاب وفاة زعيم “طالبان” السابق الملا أختر منصور، خلال ضربة بطائرات أميركية من دون طيار في أيار/مايو؛ صعدت “طالبان” حملتها ضد الحكومة المدعومة من الغرب في كابول، الأمر الذي وضع القوات الأمنية تحت ضغط.

وبين المتحدث الرئيس باسم “طالبان” أن انفجاراً أولياً قرب وزارة “الدفاع” وإدارات حكومية أخرى، اليوم، أعقبه بعده بدقائق انفجار أكبر عندما فجر انتحاري نفسه، وأشار إلى أن عشرات الجنود والضباط قتلوا وأصيبوا لكن لم يرد تأكيد فوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط