“رويترز” تشيد بجهود المملكة وما تسخره من إمكانات لحماية الحجاج ومنع الحوادث

“رويترز” تشيد بجهود المملكة وما تسخره من إمكانات لحماية الحجاج ومنع الحوادث

تم – مكة المكرمة: ثمنت وكالة “رويترز” البريطانية الشهيرة، بما تبذله المملكة من جهود وما تسخره من إمكانات هائلة لضبط موسم الحج ومنع حوادث التدافع خلال حج هذا العام، مؤكدة أن السعودية لجأت إلى عديد من الأساليب والتقنيات الحديثة لضبط عملية التفويج وتحريك الحشود.

وأوضحت الوكالة، في تقرير صحافي مطول لها، أن هناك جهودًا كبيرة لتعزيز إدارة حركة الحشود، حيث تم تدريب آلاف الموظفين وأفراد الأمن والمسعفين؛ استعدادًا للحج وتنظيم عملية الوقوف على عرفات، كما تم الاستعانة بأساور إلكترونية لحجاج تساعد في الإنذار المبكر ببدء الازدحام، وايضا استخدام مزيد من كاميرات المراقبة، مبرزة أن المملكة نشرت أيضا مزيدًا من العاملين في مختلف المشاعر، وزادت التنسيق مع الدول التي ترسل بعثات حج؛ لضمان التزام الحجاج وفق المواعيد المتفق عليها لأداء المناسك، كما تم تزويد الحرم المكي بتقنيات حديثة لضبط عملية الدخول والخروج، والتأكد من مدى التزام الحجاج بالضوابط.

ونقلت عن المتحدث باسم وزارة “الداخلية” اللواء منصور تركي، قوله إن تنظيم المواعيد هو الجزء الأهم في برنامج الحج، مبينًا أن هذا هو الأمر الذي انصبّ عليه التركيز لضمان التزام الحجاج بالمواعيد فور وصولهم، مشيرة إلى أن موسم الحج يجتذب نحو مليوني مسلم على الأقل لأداء الشعائر في مكة كل عام، ويأتي هذا العام وسط إجراءات أمنية كبيرة وترتيبات ربما تكون غير مسبوقة لضمان مرور موسم الحج من دون حدوث ما يعكر صفو الحجيج.

ولفتت أخيرا، إلى أن هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، حددت مسارات وبوابات إلكترونية لإدارة الحشود المتجهة إلى رمي الجمرات الذي يشهد حالة من الازدحام بسبب التدافع وعدم التزام بعض الحجاج بخطط التفويج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط