الصين تحمل أميركا مسؤولية التوتر لحظة وصول أوباما

الصين تحمل أميركا مسؤولية التوتر لحظة وصول أوباما

تم – الصين

لامت الصين، اليوم الاثنين، الولايات المتحدة وصحافيين، في مشاجرة بمطار صيني تبادل فيها مسؤولون من الصين والولايات المتحدة، تصريحات حادة أثناء نزول الرئيس الأميركي باراك أوباما من طائرته.

وجاءت تصريحات متحدثة باسم الخارجية الصينية، ردًا على أسئلة بشأن إن كانت الصين التي تستضيف قمة مجموعة العشرين في مدينة هوانغتشو الشرقية، تقاعست بشكل مقصود عن توفير سلم لطائرة أوباما، الأمر الذي أثار تكهنات بأنها إهانة دبلوماسية.

وقالت المتحدثة هوا تشون ينغ للصحفايين في بكين: أعتقد أنه لو كانت المجموعة الأميركية احترمت ترتيبات العمل التي تم الاتفاق عليها من قبل مع الصين، فربما لم يكن ليحدث هذا.

وتابعت قولها: شاهدتم جميعًا أن كل زعماء الدول الأخرى استخدموا السلالم التي وفرتها الصين، فلماذا كانت الولايات المتحدة الوحيدة التي لم تفعل ذلك، كانت هذه السلالم التي طلبتها الولايات المتحدة.

وتساءلت هوا: لماذا ستتعمد الصين اختلاق مشكلة مع الولايات المتحدة، مضيفة أن الواقعة ليست قضية رفيعة المستوى، وهي تصريحات مشابهة لتصريحات أدلى بها أوباما أمس الأحد.

وأوقف مسؤول أمني صيني مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس، وصاح في وجه مسؤول أميركي آخر كان يحاول مساعدة الصحافيين الاقتراب من أوباما.

وانتقدت هوا وسائل الإعلام لعدم احترام قواعد الصين بشأن أماكن الوقوف لالتقاط صور أوباما وهو يغادر الطائرة، مضيفة أن مراسلي الدول الأخرى تصرفوا بشكل ملائم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط