أوباما يلغي اجتماعا مع نظيره الفلبيني بعد أن هاجمه بصورة غير لائقة

أوباما يلغي اجتماعا مع نظيره الفلبيني بعد أن هاجمه بصورة غير لائقة
تم – واشنطن
أفادت وسائل إعلام أميركية بأن الرئيس باراك أوباما، قرر إلغاء اجتماع له مع نظيره الفلبيني رودريغو ديوترتي كان من المقرر عقده في لاووس اليوم الثلاثاء على هامش قمة آسيان، وذلك بعد أن هاجمه ديوترتي بصورة غير لائقة خلال مؤتمر صحافي عقده بالأمس.
وقال دوتيرتي المعروف بلسانه السليط خلال مؤتمر صحافي عقده قبيل مغادرته إلى لاوس لحضور قمة مجموعة دول جنوب شرق آسيا “آسيان”، عندما قيل له إن أوباما سيسأله عن الحرب على الجريمة والمخدرات التي يشنها في الفلبين وأوقعت أكثر من 2400 قتيل خلال قرابة شهرين، إنه لن يسمح له بإلقاء دروس في حقوق الإنسان عندما يلتقيان في لاوس، مضيفا عليك أن تحترم الآخرين ولا تلقي فقط بالأسئلة والتصريحات، يا ابن العاهرة…سألعنك خلال المنتدى.
من جانبه صرح المتحدث باسم الأمن القومي الأميركي ند برايس، بأن أوباما سيجتمع اليوم مع الرئيس الكوري الجنوبي بدلا من ديوترتي.
يذكر أن أوباما أعلن لوسائل الإعلام أنه سيثير مع الرئيس الفلبيني مسألة القتل دون محاكمة في القضايا المتعلقة بالمخدرات، الذي تشهده الفلبين، ويتعرض دوتيرتي بسببها لانتقادات الكنيسة الكاثوليكية ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة بسبب كل ذلك ولكنه يصر على مواصلة ملاحقة مهربي المخدرات والتخلص منهم، وقال إنه يرفض تلقي الأوامر من الولايات المتحدة ولا يهمه كيف ينظرون إليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط