التحالف الوطني العراقي يستبق قرار البرلمان ويطيح بالجعفري

التحالف الوطني العراقي يستبق قرار البرلمان ويطيح بالجعفري

تم – بغداد

أعلن التحالف الوطني العراقي أخيرا، عن اختيار رئيس المجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم رئيسا للتحالف بديلا عن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، وذلك بإجماع أعضائه وفي خطوة أراد منها استباق قرار البرلمان المرتقب بإقالة الجعفري على خلفية قضايا فساد مالي وإداري.

وأوضح التحاف في بيان صحافي أمس الإثنين، أن الرئاسة ستكون دورية لمدة عام واحد، وذلك لإنهاء الخلافات بين قادة التحالف حول رئاسته التي كان يطالب بها أيضا رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

فيما أوضح المتحدث باسم لجنة النزاهة النيابية عادل نوري، أن استجواب الجعفري بالبرلمان سيكون حول الإخفاقات في المستوى الدبلوماسي والإداري والمالي، لافتا إلى أن هناك فسادا إداريا وهدرا ماليا مستشريا في السفارات العراقية، وأن ملفات الجعفري ستحال إلى القضاء بعد سحب الثقة عنه.

إلى ذلك طالب وزير المالية هوشيار زيباري، رئيس الوزراء حيدر العبادي بتعزيز الحراسة الأمنية عليه خشية تعرضه للاغتيال من جهة لم يذكرها، وفي الوقت نفسه شن نوري المالكي أمس هجوما قاسيا على زيباري، واصفا إياه بـأنه رمز للفساد والمحاصصة، فيما اتهم وزير المالية القيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني، نوري المالكي بالوقوف وراء استجوابه لإسقاط الحكومة والبرلمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط