حقيقة المواد المشعة بشحنات الحجاج في منافذ #مكة و#المدينة

حقيقة المواد المشعة بشحنات الحجاج في منافذ #مكة و#المدينة

تم – الرياض : فنّدت الهيئة العامة للغذاء والدواء، جميع الإدعاءات التي تتحدث عن وجود مواد مشعة بشحنات الحجاج في منافذ العاصمة المقدسة والمدينة.

وأكدت الهيئة، أن اللجنة الدائمة للأجهزة والمواد المشعة الطبية المستخدمة في التشخيص والعلاج الطبي، التي تضم مختصين من وزارة الداخلية زارت جميع المنافذ الحدودية التابعة لمنطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة للتأكد من جاهزية تلك المواقع والعاملين بها من منسوبي الهيئة العامة للغذاء والدواء لإجراء الكشف الإشعاعي على الشحنات الخاصة بالحجاج.

وأوضحت أن  أعضاء اللجنة تأكدوا من عدم احتواء الشحنات على مواد مشعة طبية، ومن قوائم الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية الواردة مع الحجاج القادمين من تلك المنافذ، علمًا أن الزيارة شملت صالة الحجاج التابعة لمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، وصالة حجاج مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وميناء جدة الإسلامي، وصالة الشحن الجوي التابعة لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.

وأضافت “انتقل أعضاء اللجنة بعدها إلى مستشفيات المشاعر المقدسة بما في ذلك المستشفيات الميدانية والموسمية، للتأكد من برامج وتجهيزات الحماية والسلامة الإشعاعية داخل أقسام الأشعة والطب النووي التابعة لها، ومنها أقسام الأشعة والطب النووي التابعة لمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة، ومستشفى منى العام بمكة المكرمة، ومستشفى الولادة والأطفال بمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة”.

والتقى أعضاء اللجنة بمنسوبي تلك المستشفيات، وتأكدوا من جاهزية أقسام الأشعة والطب النووي ومدى تطبيقها لمعايير الحماية الإشعاعية بما يضمن سلامة العاملين والمرضى وغيرهم ممن لهم تعامل مع تلك الأجهزة والمواد المشعة الطبية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط