بالصور.. #ولي_العهد يتفقد طائرة ” C-295″ الأحدث في #المملكة

بالصور.. #ولي_العهد يتفقد طائرة ” C-295″ الأحدث في #المملكة

تم – مكة المكرمة : تفقد ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، أحدث طائرة انضمت لطيران الأمن وهي  (C-295).

وأعرب القائد العام لطيران الأمن اللواء الطيار محمد بن عيد الحربي، عن شكره البالغ لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- ولصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ولصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد وزير الدفاع والقيادة الرشيدة على الاهتمام الكبير الذي تلقاه القطاعات العسكرية والأمنية.

وأثنى الحربي، على الدعم اللامحدود والعناية الفائقة التي تلقاها القطاعات الأمنية من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وحرصه على تطويرها، لاسيما القيادة العامة لطيران الأمن.

وأضاف أن هذه الطائرة  (C-295) هي الأولى من هذا النوع التي تدخل الخدمة في طيران الأمن، وستليها عدة طائرات من المتوقع وصولها ودخولها الخدمة فعليا خلال الفترة القادمة، مؤكداً أن دخول الطيران المجنح بجانب الطيران العمودي يكمل منظومة الطيران الأمني ويلبي احتياجات القطاعات الأمنية العملياتية واللوجستية بما تحويه من إمكانات كبيرة وتقنيات متطورة.

ونوه إلى أن تشغيل وإدارة هذه الطائرة يتم بكوادر سعودية مميزة من ضباط طيارين وأفراد فنيين ممن تلقوا دراستهم وتدريبهم في أفضل كليات علوم الطيران الأمريكية.

وتشكل طائرة الأمن (C- 295) نقلة نوعية في طيران الأمن بما تمتـاز بـه من الأداء العالـي فـي البيئة الصحراويـة وتحمل درجات  الحرارة العاليةوالقدرة على الهبوط في المدارج الترابية القصيرة والتحليق المرتفع والمنخفض على البر أو البحر مع سهولة المناورة.

وتعتبر من الطائرات متوسطة الحجم متعددة المهام كنقل الأفراد وفرق التدخل السريع بسعة تصل إلى (70) شخصاً ونقل المعدات والأسلحة والتجهيزات العسكرية والاستطلاع ومسح الحدود والبحث والإنزال المظلي والإخلاء الطبي بسعة تصل لـ (15) سريرا مع الأطقم الطبية.

7 ث ؤرلا ي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط