وقفتان متناقضتان في #النمسا.. النقاب يلتحق بالبوركيني

وقفتان متناقضتان في #النمسا.. النقاب يلتحق بالبوركيني

تم – فيينا : على الرغم من موجة الشد والجذب التي شهدتها أوروبا خلال الأيام الماضية حول حظر البوركيني في فرنسا، نظّمت مجموعتان إحداهما متطرفة مناهضة للبرقع “النقاب”، والأخرى داعمة لارتدائه، وقفتين احتجاجيتين في العاصمة النمساوية.

وأمام مقر وزارة الخارجية في العاصمة فيينا، تجمعت مجموعة من أعضاء “شبكة المجتمع المدني المسلم”، للتظاهر ضد وزير الخارجية النمساوي، سيباستيان كورتس، الذي ادعى أخيرا أن البرقع يحول دون الاندماج.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل “أهلا باللاجئين المسلمين”، و”أيها الوزير كف يدك عن بناتنا”، و”الإسلاموفوبيا ليست حرية”، و”لا تتدخلوا في ملابسنا”.

وفي غضون ذلك، تظاهرت مجموعة أخرى من اليمينيين المتطرفين يرتدون عباءات سوداء (الشرشف) من باب الاستهزاء برداء المسلمين، يطلقون على أنفسهم اسم “حركة الهوية فيينا”، أمام مقر وزارة الخارجية، ونظموا وقفة مضادة للمجموعة الأولى.

وطالب أفراد هذه المجموعة الأشخاص الذين لا يريدون التكيف مع قيم البلاد بمغادرتها، ورددوا هتافات ترفض البرقع والمساجد في النمسا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط