80 إصابة جراء هجوم بغاز الكلور على حلب

80 إصابة جراء هجوم بغاز الكلور على حلب

تم – سورية:أسفر هجوم يشتبه بأنه بغاز الكلور، على حي تسيطر عليه المعارضة في مدينة حلب السورية، اليوم الثلاثاء، عن عشرات الإصابات بحالات الاختناق، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان وعمال إغاثة.

وأفادت هيئة الدفاع المدني السوري، وهي منظمة إغاثة تعمل في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، إن طائرات مروحية حكومية ألقت براميل متفجرة تحتوي على غاز الكلور على حي السكري في القطاع الشرقي من حلب.

ونفت الحكومة السورية اتهامات سابقة باستخدام أسلحة كيمياية في الحرب الأهلية المستمرة منذ نحو خمسة أعوام.

وقال الدفاع المدني على صفحته في “فيسبوك”، إن 80 شخصًا أصيبوا بالاختناق. ولم يشر إلى حدوث وفيات.

ونشر الدفاع المدني تسجيل فيديو يظهر أطفالًا يغمرون بالماء، وهم يستخدمون أقنعة أوكسجين للتنفس.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب اعتمادًا على مصادر على الأرض، إن مصادر طبية أبلغت عن 70 حالة اختناق.

وأظهر تحقيق للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن القوات الحكومية السورية مسؤولة عن هجومين بالغاز السام في عامي 2014 و2015، شملا استخدام غاز الكلور.

واتهم الدفاع المدني الحكومة بالمسؤولية عن هجوم آخر بغاز الكلور في أغسطس الماضي.

وحلب من أكثر المناطق تضررًا من تصاعد العنف في الأشهر الماضية، بعد انهيار هدنة جزئية توسطت فيها الولايات المتحدة وروسيا في فبراير.

وحاصرت القوات الحكومية شرق حلب، يوم الأحد، للمرة الثانية منذ يوليو، بعد أن تقدمت في مواجهة معارضين على مشارف المدينة. والمدينة مقسمة منذ فترة طويلة بين الحكومة والمعارضة.

وقتل أكثر من ربع مليون شخص في الصراع السوري، واضطر أكثر من 11 مليونًا لترك منازلهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط