عضوة بهيئة “حقوق الإنسان”: لست مع المطالبة بإسقاط ولاية الرجال عامة

عضوة بهيئة “حقوق الإنسان”: لست مع المطالبة بإسقاط ولاية الرجال عامة

تم – الرياض
أوضحت العضوة بهيئة حقوق الإنسان سمها الغامدي أخيرا، أنها ضد السعي للانقلاب على ولاية الرجل بشكل كامل، مؤكدة أن هدف الهيئة الرئيسي هو تحقيق التوازن الأسري بالمجتمع وليس إسقاط ولاية الرجال.
وقالت الغامدي في تصريحات صحافية، لست مع المطالبة بإسقاط ولاية الرجل عامة، بل مع التنظيم، فنحن لا نسعى للانقلاب على ولاية الرجل، بل نسعى إلى التوازن الأسرى الذي هو غالباً شرارة العنف الأسري، فهناك نساء مظلومات، منهن المطلقات والأرامل واللاتي يعشن بمفردهن، وهن بحاجة إلى تنظيم وإعطائهن الأهلية الكاملة لإدارة أمورهن.
وأضافت تعيين المرأة في الهيئة سيضيف للرأي الآخر بعداً وقوة، إلى جانب الدور الكبير الذي قدمه الأعضاء الذكور في المرحلتين السابقتين، متمنية أن تكون هي وزميلاتها عند حسن ظن ولاة الأمر الذين قاموا باختيارهن.
وذكرت أن تعنيف النساء يعد من أهم القضايا التي تشغل بالها، خصوصاً النساء اللاتي لا يستطعن الوصول إلى حقوقهن، ومنهن اليتيمات على وجه الخصوص، وذوي الاحتياجات الخاصة من المعوقات، ممن يعانين ظلماً.
يذكر أن السلطات السعودية دعمت مجلس هيئة حقوق الإنسان الحكومية في تشكيلته الجديدة بست سيدات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط