ماخوس: رؤية اللجنة العليا للمفاوضات لمستقبل سوريا لا مكان فيها للأسد

ماخوس: رؤية اللجنة العليا للمفاوضات لمستقبل سوريا لا مكان فيها للأسد

تم – لندن
أفادت مصادر من الائتلاف السوري المعارض بأن الوثيقة التي سيعلِن عنها رئيس اللجنة العليا للمفاوضات رياض حجاب، اليوم الأربعاء، في لندن تتضمن رؤية المعارضة للحل في سوريا.
وقالت المصادر إن الوثيقة تقسم الحل إلى ثلاث مراحل رئيسية، تبدأ بعملية تفاوضية تمتد لستة أشهر يتم خلالها إقرار هدنة مؤقتة وإلزام الأطراف بقرارات مجلس الأمن، أما المرحلة الثانية فتشمل فترة انتقالية لمدة عام ونصف يتم خلالها صياغة دستور جديد، وتشكيل مجلس عسكري مشترك وهيئة حكم انتقالي وحكومة لتصريف الأعمال، فيما ترى المعارضة أن المرحلة النهائية تتضمن تطبيق مخرجات الحوار الوطني، وإجراء انتخابات محلية وتشريعية ورئاسية تحت إشراف أممي.
من جانبه أوضح سفير الائتلاف السوري المعارض لدى باريس والمتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات منذر ماخوس في تصريحات صحافية، أنه لا دور للأسد في المرحلة الانتقالية، ولا يمكن القبول به حتى ليوم واحد، مضيفا أن طبيعة المرحلة الانتقالية تقوم على توافق الأطراف المعنية في عملية التفاوض على إطار دستوري جامع وتشكيل حكم انتقالي وإصدار قوانين لازمة لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط