إصدار التقرير المبدئي لحادثة طيران الإمارات الشهر الماضي

إصدار التقرير المبدئي لحادثة طيران الإمارات الشهر الماضي

تم – أبو ظبي

أصدر قطاع التحقيق في الحوادث الجوية أمس التقرير المبدئي عن حادث طائرة طيران الإمارات في الرحلة رقم 521 والتي كانت قادمة من مطار “ترايفاندروم” في الهند باتجاه مطار دبي الدولي في 3 أغسطس، حيث تحطمت الطائرة من طراز بوينغ 777 ذات التسجيلA6-EMW، نتيجة لارتطامها بالمدرج واندلاع حريق فيها.

وتضمن التقرير المبدئي معلومات تفيد بأنه أثناء هبوط الطائرة في مطار دبي الدولي، وأثناء محاولة الطاقم إجراء إعادة الصعود بعد ملامسة العجلات للأرض، ووصولها لارتفاع يقارب 85 قدماً عن سطح المدرج.

فقدت الطائرة ارتفاعها بشكل سريع وارتطمت بالأرض وزحفت على بطنها على أرض المدرج لمسافة800 متر تقريباً قبل توقفها التام وإخلاء الركاب والطاقم البالغ عددهم 300 شخص لها قبيل انتشار الحريق ووصوله لمقصورة الركاب.

حسب البروتوكول الدولي في مجال التحقيق في الحوادث الجوية، فإن التقرير المبدئي يتضمن فقط المعلومات الوقائعية ولا يتضمن تحليلات أو استنتاجات والتي تترك في العادة للتقرير النهائي بعد انتهاء التحقيق والتأكد من أن كل البيانات قد تم تجميعها وتحليلها بهدف تحديد الأسباب والعوامل المساهمة في وقوع الحادث.

ويقود فريق التحقيق محقق مسؤول من قطاع التحقيق في الحوادث الجوية لدى الدولة، ومن ضمن أعضائه ممثلون معتمدون من الولايات المتحدة، باعتبارها دولة تصنيع الطائرة، ومن المملكة المتحدة باعتبارها دولة تصنيع المحركات.

ويساعد ممثلي الدول مستشارون فنيون من شركة بوينغ لصناعة الطائرات وشركة رولز رويس لصناعة المحركات، كما يساعد المحقق المسؤول مستشارون من الإماراتية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط