المراهقون معرضون لتسوس الأسنان أكثر في حال نومهم بعد آبائهم

المراهقون معرضون لتسوس الأسنان أكثر في حال نومهم بعد آبائهم

تم – صحة: أكدت دراسة أجريت حديثا، أن المراهقين الذين يذهبون للنوم بعد آبائهم بسبب السهر أكثر عرضه لمشاكل تلوث الأسنان وتسوسها من غيرهم الذين ينامون مبكرًا.
وأرجع علماء الدراسة، السبب وراء هذه النتائج إلى إهمال من ينامون في وقت متأخر من الليل لتنظيف أسنانهم قبل النوم وهو ما يجعلهم معرضون لحشو أسنانهم بسبب التسوس في سن مبكرة، فضلاً عن استيقاظهم في الصباح في وقت متأخر ما يجعلهم يهملون وجبة الإفطار ويكتفون بتناول وجبات خفيفة على مدار اليوم غير متوازنة صحيًا لا تمدهم بالكالسيوم والمعادن والفيتامينات التي تحتاجها أجسامهم.
ونشرت الدراسة في المجلة الدولية لصحة الأسنان التي أجراها مجموعة من الباحثين من مؤسسة “صحة الفم” وهذه النتائج الخطيرة قادتهم لحملة دولية تدعو فيها الآباء والأمهات على أهمية تعليم الأطفال من الصغر أهمية غسل الأسنان لينفذوها أوتوماتيكيا في سن المراهقة، ويتم ذلك عن طريقة توعيتهم بأهمية الأسنان وشرح تأثير التسوس على الأسنان.
وأبرز أحد الباحثين والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدكتور نايجل كارتر، أنه “إذا كنت تميل للنوم قبل أطفالك فالأدلة تشير إلى أن هناك خطرًا حقيقيًا من أنهم لا ينظفون أسنانهم بشكل منتظم أو صحيح، فضلا عن تخطى وجبة الإفطار في اليوم التالي والاعتماد على الوجبات الخفيفة وهو ما يجعلهم أكثر عرضه للإصابة بتسوس الأسنان”.
وأضاف رئيس الجمعية البريطانية لصحة الأسنان والعلاج الدكتور ميكايلا أونيل، أن “ضمان تناول أطفالنا لوجبة الإفطار المتوازنة كل يوم وسيلة رائعة للحفاظ على صحة أسنانهم بالإضافة إلى تقليل تناول الوجبات الخفيفة المعتمدة على المواد الغذائية السكرية على مدار اليوم والتي تؤثر على الأسنان وتعرضها لهجوم مستمر من الأحماض التي تسبب تسوس الأسنان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط