25000 حاج من السعوديين والمقيمين يصلون لأداء المناسك عبر #مكة

25000 حاج من السعوديين والمقيمين يصلون لأداء المناسك عبر #مكة

 

تم – مكة المكرمة: أعلن رئيس الهيئة العامة للإحصاء الدكتور فهد بن سليمان التخيفي، عن أنه تم إحصاء أكثر من 25000 حاج من السعوديين والمقيمين عبر مراكز الدخول إلى مكة المكرمة منذ بداية ذي الحجة حتى اليوم، مبرزا أن هذا العدد سيتضاعف خلال اليومين المقبلين.

وأوضح الدكتور التخيفي، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده، الخميس، في مكتب هيئة الإحصاء في مركز الشميسي، اهتمام وحرص القيادة الحكيمة -أيدها الله- في تقديم أدق المعلومات الإحصائية لمتخذي القرار والجهات الحكومية بما يضمن تقديم الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، كما استعرض أهداف ورسالة الهيئة العامة للإحصاء وبداية تاريخ إحصاء الحجاج التي كانت أولى تلك الإحصاءات في العام 1938هـ؛ حيث بلغ عدد الحجاج في تلك الفترة 11 ألف حاج، مشيراً إلى أنه في العام 1390هـ أسندت عملية عد وحصر الحجاج إلى الهيئة العامة للإحصاء حاليًا.

وبين أن مشاركة الهيئة في برنامج الحج تأتي ضمن رؤيتها المتمثلة في كونها المرجع الإحصائي الأكثر تميزاً لدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة، من خلال تقديم خدمات ومنتجات إحصائية ذات منطقية عالية وذات جودة ومصداقية لدعم اتخاذ القرار، مفيداً أن برنامج الحج يندرج تحت رؤية المملكة 2030 التي تتحدث عن تخطيط الأجهزة الحكومية وزيادة أعداد الحجاج والمعتمرين وتقديم خدمات أعلى جودة وتنفيذ البرامج المستقبلية للجهات الحكومية، لافتاً الانتباه إلى التطور السريع الذي شهده العمل الإحصائي منذ عام 1415هـ إلى اليوم، وذلك من خلال التقنية الحديثة التي سهلت في تنفيذ هذه المهمة.

وأضاف أن هناك 450 باحثاً إحصائياً وفنياً وإدارياً إلى جانب موظفي الهيئة في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والطائف، ويعملون على مدار 24 ساعة في مراكز استقبال حجاج الداخل لحصرهم بأدق التفاصيل التي تشمل أعداد الحجاج وجنسياتهم ونوع الجنس وأعداد السيارات الناقلة لهم، مشيراً إلى أن عملية الحصر ستستمر إلى غروب شمس يوم عرفة الأحد القادم؛ حيث سيتم في منتصف لليلة العيد الإعلان الرسمي لعدد الحجاج بأدق التفاصيل.

وبين أن حصر الحجاج يتم عبر ثلاثة مسارات؛ المسار الأول الذي يتعلق بحجاج الداخل المقبلين من مختلف مناطق المملكة عبر المراكز المختلفة المؤدية للمدينة ومكة، والمسار الثاني المتعلق بحجاج الخارج الذين يتم حصره عن طريق الجوازات، والمسار الثالث لحصر حجاج الداخل من مدينة مكة المكرمة؛ حيث أظهرت النتائج في العام الماضي أن ما نسبته 20% من سكان مكة أدوا فريضة الحج، مفيداً أن عملية حصرهم تتم من خلال مسح ميداني وزيارة منازلهم وأخذ المعلومات الصحيحة لمن أداء الحج من أهل مكة.

وأشار إلى أن عدد الحجاج في العام الماضي بلغ أكثر من 1.952.000 حاج، مبينًا أن إحصاءات الحجاج العابرين من المراكز المختلفة لحجاج الداخل الذي تم عدهم من الميدان، كما استعرض أعداد الحجاج خلال الأعوام العشر الماضية، فضلا عن الدور الذي قامت به الهيئة لتقديم معلومات تفصيلية ودقيقة أسهمت في رفع درجة التخطيط والتنظيم وتقيد الخدمات للحجاج بشكل أفضل.

وأضاف أن نشرة الإحصاء وما تتضمنه من معلومات وإحصاءات لا تتوقف مع انتهاء موسم الحج إنما تشمل معلومات أكثر عمقاً تدعم أصحاب القرار، ومن ثم يتم التخطيط للعام الذي يليه، مؤكداً حرص وتوجيهات سمو ولي العهد رئيس لجنة الحج العليا، ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، على أهمية البدء في التخطيط لحج العام المقبل.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط