“الهلال الأحمر” تستقبل 1400 متطوع ومتطوعة لدعم موسم الحج

“الهلال الأحمر” تستقبل 1400 متطوع ومتطوعة لدعم موسم الحج

 

تم – المدينة المنورة: تشهد هيئة “الهلال الأحمر السعودي” مشاركة 1400 متطوع ومتطوعة خلال موسم حج هذا العام، في خدمة حجاج بيت الله الحرام في الحرم المكي والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، وبدأوا العمل في ساحات الحرم ابتداء من الاثنين الموافق الثالث من ذي الحجة.

وأوضح مدير الإدارة العامة للتطوع في هيئة “الهلال الأحمر السعودي” صالح الصالح، أنه “بناء على توجيهات رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي المكلف الدكتور محمد بن عبدالله القاسم، اعتمدنا آليات العمل التطوعي للرقي بأبنائنا الشباب من الجنسين والوصول بهم إلى مكانة عالية وتصوير مكانتهم بين فئات المجتمع، ونؤكد أهمية التقيد بالتعليمات الواجب اتباعها في شرف خدمة الحجاج والمعتمرين، فضلا عن توفير الأجواء المناسبة لتقديم الخدمة المناسبة لضيوف الرحمن الذين شرفنا الله بخدمتهم”.

وأضاف الصالح أن “رئيس الهيئة المكلف يقدر جهود هؤلاء المتطوعين الذين ضحوا بوقتهم وجهدهم لخدمة ضيوف الرحمن والهيئة تفخر بهم حيث جسدوا على ارض الواقع التعاون الأكمل والأمثل بين المواطن والوطن من خلال العمل التطوعي الإنساني في الهيئة”، مبرزا أنه “يعمل في منطقة مكة المكرمة حوالي 750 متطوعاً ومتطوعة وفي المدينة المنورة يعمل 650  متطوعاً ومتطوعة، يتولون مهمة تفقد التجهيزات الطبية في المراكز الإسعافية وسيارات الإسعاف والإشراف الميداني على الحالات الإسعافية التي يباشرها الطاقم الاسعافي التابع للهيئة، لاسيما وأن غالبية المتطوعين هم من الأطباء وطب الامتياز وطب الطوارئ”.

من جانبه، بين مدير عام التطوع في منطقة مكة المكرمة صقر السلمي “يرتكز عملنا خلال هذه الفترة في المسجد الحرام بمكة المكرمة وبداء العمل بساحات الحرم ابتداء من الاثنين الماضي حتى يوم عرفة اليوم التاسع من ذي الحجة وبعد ذلك العودة بالعمل في ساحات الحرم ابتداء من يوم العيد الموافق 10 ذي الحجة حتى اليوم الـ 12 من ذي الحجة”.

وذكر السلمي “لدينا هذا العام وللعام الرابع على التوالي، لتغطية المشاعر ومزدلفة، متطوعون من الهلال الأحمر يعملون من الساعة الرابعة عصر يوم عرفة حتى الساعة الرابعة صباح ليلة عيد الفطر المبارك وسيتم توزيع المتطوعين حول مشعر مزدلفة وعلى طريق المشاة المؤدي من عرفات مزدلفة”، مشيرا إلى وجود دراجات نارية يقودها متطوعين مختصين داخل مزدلفة لمسح جميع خطوط المشاة في حال وجود مصابين وغير ذلك.

ولفت إلى أن جميع المتطوعين مؤهلون صحيًا ومدربون جيداً مع حصولهم على دورات إضافية قبل بداية موسم الحج لجميع الحالات الإسعافية وتخصصاتهم صحية تختلف من طلاب امتياز وأطباء مقيمين وطب طوارئ وطلاب كلية الطب وإعلاميين، مبينا أن “المتطوعين يساندون مسعفي هيئة الهلال الأحمر السعودي ويدعمون جميع المراكز ويقدمون خدمة إنسانية جليلة”، مردفا “بالنسبة إلى المدينة المنورة؛ بدأ العمل من تاريخ 20 ذي القعدة حتى تاريخ 20 ذي الحجة بشكل متواصل عدا أيام العيد نظراً لوجود الحجاج في منطقة مكة المكرمة”.

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط