الخارجية الباكستانية: البرنامج النووي في أيدي آمنة ولا يُخشى على سلامته

الخارجية الباكستانية: البرنامج النووي في أيدي آمنة ولا يُخشى على سلامته

تم – باكستان:قال وكيل وزارة الخارجية الباكستانية إعزاز أحمد شودري إن البرنامج النووي الباكستاني في أيدي آمنة، ولا يُخشى على سلامته رغماً لموجة الإرهاب القوية التي تعصف بأمن المنطقة.

وأكد شودري في كلمة ألقاها اليوم بمؤتمر حول السلامة النووية بإسلام أباد أن البرنامج النووي الباكستاني يخضع لأرفع مستويات السلامة النووية وفقاً لمعايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأضاف أن باكستان دولة نووية مسؤولة، تعي جيداً التزاماتها إزاء سلامة هذه التكنولوجيا الحساسة، مشيراً إلى أن باكستان عرضت مراراً على الهند الاتفاق على الحد من خوض سباق التسلح الاستراتيجي في المنطقة، ولكن الهند لم تتجاوب مع العرض الباكستاني.

كما أوضح أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشهد على سلامة البرنامج النووي الباكستاني بسبب التزام باكستان بالمعايير الدولية في هذا المجال، وأن باكستان تستحق الحصول على العضوية بمجموعة موردي المواد النووية لكي تتمكن من استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، وسد حاجتها المتزايدة في مجال الطاقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط