المرابطون بالحد الجنوبي: افرحوا بالعيد فالوطن آمن

المرابطون بالحد الجنوبي: افرحوا بالعيد فالوطن آمن

تم – الحد الجنوبي

لم ينتظر جنودنا البواسل المرابطون على الحد الجنوبي يوم النحر ليعايدوا أهليهم في ربوع البلاد، فما إن تراءت لهم قوافل ضيوف الرحمن وهي تتوشح بالبياض وتشد الرحال إلى المشاعر المقدسة حتى بادروا بمعايدة الشعب السعودي ومعاهدين على البقاء في الصفوف الأمامية لصد أي عدوان من الأعداء وحماية الوطن ليظل أمنا وسلاما لمن فيه ولمن قدم ولجأ إليه.

ولأنها فرحة العيد يجزم العريف طامي راشد آل عريعر المرابط على الحد الجنوبي أنهم يفرحون مثل الآخرين وإن اختلفت المظاهر.

وأكد آل عريعر أن الفرحة يراها هو وكل البواسل في عيون أبنائهم وإخوانهم وضيوف الرحمن وهم يؤدون المناسك في سلامة وأمان.

وقال “نعيش فرحة العيد وعلى صدورنا وسام الثقة والمسؤولية التي أوكلت إلينا، ونعيش الفرحة ونحن نمنع أيادي الشر أن تصل إلى الأراضي الطاهرة ونعيش الفرحة ونحن نرى الصغار في قلب بلادنا يلعبون في أمن وأمان”.

ويسطر رئيس الرقباء علي محمد الوادعي أروع الملاحم وهو يسجل كلمة المعايدة لأغلى وطن وأنبل مواطنين.

وقال “ما دامت ثقتكم تزين جباهنا ودعواتكم تغطي رؤوسنا فإن الله خير حافظ لنا وأرواحنا فداء للوطن الغالي والأراضي المقدسة، وسندحر الأعداء ليكونوا عبرة لمن يقترب من مركز علب أو أي بقعة من حدودنا الآمنة”.

أما قائد حرس الحدود في منطقة عسير اللواء سفر بن أحمد الغامدي فيرى أن الفخر والاعتزاز بهؤلاء الأبطال وسام فخر لكل السعوديين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط