ثلاثة أشهر استغرقت الخطاط السوري لخطّ عبارات “ساعة مكة”

ثلاثة أشهر استغرقت الخطاط السوري لخطّ عبارات “ساعة مكة”

تم – مكة المكرمة

تلفت عبارات “سبحان الله وبحمده” و”الله أكبر” وغيرها، التي تزين أعلى مبنى “برج الساعة” بجوار الحرم المكي الشريف، نظر الحجاج والمعتمرين الذين يشاهدونها كل عام.

ويصف الخطاط السوري الحلبي شادي عيد، الذي أوكلت إليه مهمة كتابة هاتين العبارتين، هذا الأمر بـ”الإنجاز الكبير”، إذ فرغ منه نهاية العام 2009، عندما كان يعمل في قسم الديكور الداخلي في إحدى الشركات المتعاقدة لإنجاز العمل، واختير من قبل مسؤولي الشركة، لمعرفتهم المسبقة بإتقانه ومهارته الرفيعة في فن “الخَط”.

ويعود شادي بالذاكرة إلى الوراء سبعة أعوام؛ ليروي قصة تكليفه بكتابة هذه العبارات، ويقول: عندما كان البرج قيد البناء، تم تكليفي وإعطائي المساحة المطلوبة للكتابة، حيث بلغ طول المخطوطة الواحدة لسطحين خارجيين لجهتين متقابلتين في البرج 43 مترًا، أما الجهتان المتبقيتان فقد بلغ طول المخطوطة الواحدة منهما 35 مترًا، حيث كتبت ست لوحات على الورق، ثم تم تكبيرها بالحاسوب، ليقوم المسؤولون بحذف التشكيل.

وحول كيفية العمل على هذه المخطوطات، قال: تم الاعتماد على شاشة إلكترونية مضيئة لتسهيل رؤية المخطوطات من مسافة بعيدة، واستبعد حفرها على الرخام أو النحاس؛ لأنها مرتفعة جدًا، واستغرق عملي بها قرابة ثلاثة أشهر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط