“المدني” يحذر الحجاج من مخاطر التدافع على جبل الرحمة

“المدني” يحذر الحجاج من مخاطر التدافع على جبل الرحمة

تم – مكة المكرمة

حذرت قيادة قوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لمواجهة الطوارئ في موسم الحج من خطورة محاولات بعض الحجاج الصعود إلى جبل الرحمة خلال وقوفهم بعرفة، وتسلق المواقع الجبلية والتزاحم في المنطقة المحيطة به لما قد يترتب على ذلك من حوادث السقوط أو الانهيارات الصخرية.

وقال مدير إدارة الإعلام والناطق الإعلامي لقوات الدفاع المدني بالحج العقيد عبد الله الحارثي، إن تزاحم الحجاج في محيط منطقة جبل الرحمة ومحاولات بعضهم تسلق الصخور في طريق الصعود إليه يمثل أحد أبرز المخاطر التي يتم العمل على تلافيها في يوم عرفة.

وأشار إلى أن جهاز الدفاع المدني يعمل تنفيذ الإجراءات الوقائية لمنع تواجد الحجاج بأعداد كبيرة في المواقع المرتفعة حول الجبل بالتعاون مع وحدات من الأمن العام والهلال الأحمر، وعدد من الجهات الأخرى المشاركة في تنفيذ أعمال الدفاع المدني في حج هذا العام.

وطالب حجاج بيت الله الحرام بالالتزام بتعليمات رجال الدفاع المدني وتوجيهاتهم بعدم الصعود إلى المناطق المرتفعة بالمشعر ومنها جبل الرحمة، وتجنب الزحام في محيط مسجد نمرة قدر الإمكان، وإفساح المجال أمام آليات الدفاع المدني لمباشرة مهامها من أجل سلامة الحجيج.

وأكد تكثيف تواجد وحدات الدفاع المدني في جميع المواقع التي تمثل خطرًا على سلامة الحجاج واتخاذ جميع الاستعدادات للتعامل مع أي حالات إصابة قد تحدث نتيجة للزحام أو التدافع.

ولفت إلى تخصيص فرقة لأعمال الإنقاذ الجبلي تتمركز في مواقع قريبة من محيط جبل الرحمة للتدخل السريع ومباشرة أي حوادث احتجاز الحجاج في المرتفعات ومسارات الصعود للجبل طوال يوم عرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط