جوارديولا يهزم مورينيو في ديربي مانشستر

جوارديولا يهزم مورينيو في ديربي مانشستر

 

تم- أحمد صلاح الدين: خطف مانشستر سيتي فوزاً مثيراً من غريمه مانشستر يونايتد 2-1 في ديربي المدينة الإنجليزية الذي أقيم بينهما على ملعب أولد ترافورد، في افتتاح الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، مساء اليوم السبت.

وتفوق المدرب الإسباني بيب جوارديولا على غريمه البرتغالي جوزيه مورينيو في المواجهة المباشرة الأولى بينهما في الدوري الإنجليزي، فضلاً عن تحقيقه العلامة الكاملة (12 نقطة) من الفوز في أربع مباريات، بينما توقف رصيد الشياطين الحمر عند 9 نقاط، من 3 انتصارات، قبل هزيمة اليوم.

وجاءت المباراة مثيرة في شوطها الأول الذي تفوق فيه مانشستر سيتي، وتمكن من التسجيل مبكراً عن طريق البلجيكي المتألق كيفين دي بروين، الذي استغل ارتباك دفاع الشياطين الحمر، وتقدم منفرداً نحو مرمى دي خيا، ليسدد في شباك الحارس الإسباني، بحلول الدقيقة 15.

واستمر تفوق السيتي في الدقائق التالية، فأثمر الضغط المتواصل والانتشار الجيد للاعبي المدرب جوارديولا على الأطراف وفي وسط الملعب، هدفاً ثانياً للفريق السماوي، جاء بأقدام النيجيري إيهياناتشو من متابعة كرة مرتدة من القائم بعد تسديدة موجهة من دي بروين في الدقيقة 36.

وقبل نهاية الشوط الأول، نجح مانشستر يونايتد في هز شباك الضيوف بهدف أول سجله السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مستغلاً الخروج الخاطئ للحارس كلاوديو برافو، في الدقيقة 42، لينتهي الشوط بتقارب في النتيجة، وتفاوت في الأداء لمصلحة مانشستر سيتي.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى المدير الفني لمان يونايتد، جوزيه مورينيو تبديلين لتعزيز الهجوم والوسط، فدفع بماركوس راشفورد بدلاً من جيسي لينجارد، كما شارك أندر هيريرا بدلاً من مخيتاريان غير الموفق في الشوط الأول، فتقدم أصحاب أولد ترافورد نحو مرمى برافو، وكاد إبراهيموفيتش أن يعادل النتيجة مرتين، لكن تدخلات دفاع مان سيتي حالت بينه والشباك، في الدقائق الأولى من عمر الشوط.

وفي المقابل أجرى المدير الفني بيب جوارديولا تبديلاً لتعزيز الوسط، فسحب المهاجم إيهياناتشو، ودفع بلاعب الوسط البرازيلي فيرناندو في الدقيقة 53، قبل دقيقتين من مخاطرة قام بها الحارس برافو، إذ حاول مراوغة إبراهيموفيتش ففوجئ بضغط من روني، لكنه في اللحظات الأخيرة تمكن من إبعاد الكرة، في تكرار لأخطائه الكارثية بالمباراة.

في الدقيقة 60 دخل ليروي ساني بدلاً من رحيم ستيرلينج، في مركز الجناح الأيمن بتشكيلة مانشستر سيتي. وبعد 9 دقائق انطلق ماركوس راشفورد سريعاً بهجمة مرتدة توغل بها إلى منطقة جزاء مان سيتي قبل أن يسدد كرة قوية، سكنت الشباك بعد اصطدامها بزلاتان، المتسلل، لتنطلق صافرة الحكم كلاتينبيرج معلنة إلغاء الهدف.

 

وفي الدقيقة 71 رد مانشستر سيتي بهجمة خطيرة انتهت على أيدى الحارس ديفيد دي خيا، قبل أن تلعب ركنية في الدقيقة 73 ذهبت إلى رأس فيرناندو، ليوجهها الأخير نحو مرمى دي خيا، الذي التقط الكرة ببراعة لينقذ مرماه من جديد.

هجوم الضيوف ارتد من جديد نحو مرمى الشياطين الحمر..الدقيقة 74، والكرة عند ساني على الجهة اليمني، فتقدم الألماني الشاب دون مضايقة، ليمرر لدي بروين..النجم البلجيكي سدد من مرة واحدة فاصطدمت كرته بقائم دي خيا لتتهادى على خط المرمى قبل أن تخرج، وسط حسرة دي بروين على ضياع الهدف الثالث.

في الدقائق التالية، تواصلت سيطرة مانشستر سيتي وتهديداته، مع عدم قدرة وسط ملعب مانشستر يونايتد على مجاراة سرعة وتنظيم الوسط لدى منافسه، ما أجبر مورينيو على إجراء تبديل أخير لتنشيط الهجوم، بدخول مارسيال بدلاً من لوك شو في الدقيقة 81.

 

وكاد مانشستر يونايتد أن يسجل هدف التعادل بعد مواجهته لمرمى برافو، إلا أن الأرجنتيني أوتاميندي نجح في صد تسديدة القائد الإنجليزي بقدمه في الدقيقة 85، ليسمح لفريقه بهجمة مرتدة وصلت إلى فيرناندينيو ليواجه دي خيا، قبل أن يتباطأ لتضيع فرصة الثالث.

مع وصول المباراة إلى أمتارها الأخيرة أشار جوارديولا إلى فيرناندو ليتراجع إلى خط الدفاع ليصبح المدافع الخامس، قبل أن يدفع بالمدافع الأرجنتيني زاباليتا في الدقيقة 90 بدلاً من نجم المباراة كيفين دي بروين، قبل أن ينتهي اللقاء بصافرة كلاتينبيرج بعد خمس دقائق وقت بدل من ضائع، لم تأت بأي جديد لأصحاب الأرض، ليسقط مان يونايتد في أول اختبار قوي، ويواصل جوارديولا تفوقه على مورينيو في المواجهات المباشرة.

 

image image image image image

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط