تشكيل فريق مستقل لتقييم خطة الطوارئ بالحج بتوجيه من ولي العهد

تشكيل فريق مستقل لتقييم خطة الطوارئ بالحج بتوجيه من ولي العهد

تم – مكة المكرمة : أشاد مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالدفاع المدني والناطق الإعلامي لقوات الدفاع المدني بالحج، العقيد عبدالله العرابي الحارثي، بنجاح خطة الدفاع المدني لتصعيد حجاج بيت الله الحرام لمشعر منى لقضاء يوم التروية، مشيرًا إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، رئيس لجنة الحج العليا، وجّه بتشكيل فريق مستقل لتقييم أداء جميع الجهات المشاركة في تنفيذ خطة الطوارئ بالحج.

وأكد الحارثي عدم تسجيل أي حوادث مؤثرة على سلامة الحجيج بالمشعر، باستثناء حادث لاشتعال حريق محدود بأحد مطابخ مشعر منى، تمت السيطرة عليه من قبل الإشراف الوقائي بالمشعر في وقت قياسي.

وشدد على تكامل استعدادات الدفاع المدني لتصعيد الحجاج إلى عرفة، وكذلك أثناء نفرتهم إلى مزدلفة. وأشار إلى متابعة الفريق سليمان بن عبدالله العمرو مدير عام الدفاع المدني لجاهزية قوات الدفاع المدني بالمشاعر من خلال جولاته الميدانية والتي تواصلت حتى صباح يوم التروية، وكشفت عن تأهب رجال الدفاع المدني كافة لأداء مهامهم في الحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن بالمشاعر، واستعدادهم لمواجهة المخاطر المحتملة كافة.

وأضاف الحارثي خلال المؤتمر الأمني الذي عقد مساء اليوم، بمشاركة الجهات الأخرى في مقر الأمن العام بمنى، أنه “تم نشر 76 فرقة مؤقتة على جميع طرق تصعيد الحجاج إلى منى منها 56 فرقة للإشراف الوقائي، و12 فرقة للتدخل السريع في حوادث الحافلات والمركبات والأنفاق، بالإضافة إلى تسيير عدد من فرق الإشراف الوقائي لرصد وقياس الانبعاثات الكربونية في شبكة الأنفاق بالعاصمة المقدسة والمشاعر، ونشر عدد من سيارات التهوية والتطهير في مداخل ومخارج الأنفاق”.

وأردف “قامت فرق الإشراف الوقائي بإجراء مسح كامل لمشاعر منى ومزدلفة وعرفات، والتأكد من خلوها من كل مسببات الحوادث والمخاطر قبل وصول الحجاج إليها”.

وعن التنسيق مع الجهات المشاركة للدفاع المدني في تنفيذ الخطة العام للطوارئ بالحج، قال الحارثي “عملية التنسيق بدأت منذ وقت مبكر من خلال عقد ورشة عمل بعنوان “تطوير خطط الطوارئ بالحج ” شارك فيها عدد من الخبراء والأكاديميين إلى جانب كافة الجهات الحكومية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة وخلصت الورشة إلى إضافة عدد من الجهات الحكومية الأخرى ليصل عدد الجهات المشاركة هذا العام  إلى 25 جهة مقارنة بـالعام الماضي”.

وأضاف “تم تنفيذ عدد من التجارب الفرضية لاختبار مستوى جاهزية جميع الجهات الحكومية لأداء مهامها، منها فرضية للتعامل مع المواد الخطرة والأمطار والسيول وتعطل قطار المشاعر”.

ولفت إلى توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، رئيس لجنة الحج العليا، بتشكيل فريق مستقل لتقييم أداء جميع الجهات المشاركة في تنفيذ خطة الطوارئ بالحج لرفع تقرير إلى سموه حول أداء الجهات الحكومية كافة.

وعن مشاركة النساء ضمن المتطوعين بصفوف الدفاع المدني بالحج، قال العقيد الحارثي “هناك ستة فرق تطوعية تشارك الدفاع المدني في مهمة الحج هذا العام، منها الفرق الطبية والإسعافية التي تضم بعض النساء في هذه التخصصات الطبية، لكن لا توجد متطوعات بصفة فردية رغم أن نظام الدفاع المدني لا يمنع تطوع النساء على أعمال الدفاع المدني”.

وأضاف “رجال الدفاع المدني لا يتعاملون مع المتضررين من الحوادث سواء كإنسان يحتاج إلى المساعدة بغض النظر عنها كان رجل أو امرأة”.

وعن استعدادات الدفاع المدني لمنع تسلق الحجاج للمواقع الجبلية، ولاسيما جبل الرحمة بعرفة، أكد العقيد الحارثي وجود تنسيق بين الدفاع المدني والأمن العام للتعامل مع هذا النوع من المخاطر، بالإضافة إلى وجود فريق الإنقاذ الجبلي، والذي يشارك في أعمال الحج للعام الثاني على التوالي لمباشرة حواجز الاحتجاز في المرتفعات الجبلية، وكذلك فريق من المتطوعين المختصين في أعمال التسلق الجبلي للتعامل مع هذه النوعية من الحوادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط