لأول مرة.. إنجاز عملية تلبيس الكعبة خلال أقل من خمس ساعات

لأول مرة.. إنجاز عملية تلبيس الكعبة خلال أقل من خمس ساعات

تم – مكة المكرمة

تم بحمد الله في هذا اليوم المبارك التاسع من شهر ذي الحجة كسوة الكعبة المشرفة بحلتها الجديدة، التي انتهى من صناعتها بمصنع كسوة الكعبة المشرفة.

وأكد ذلك مدير عام مصنع كسوة الكعبة المشرفة الدكتور محمد بن عبدالله باجودة وبإشراف من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس ومعالي نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم وسعادة الوكيل المساعد لشؤون الخدمات في المسجد الحرام الأستاذ مشهور المنعمي.

وكشف باجودة أن إنجاز عملية التلبيس تمت خلال أقل من خمس ساعات لأول مرة في تاريخ كسوة الكعبة المشرفة، وجرى تطييب جدرانها الخارجية وغسلها بماء الورد ودهن العود وذلك بعد تغيير الثوب القديم وتركيب الكسوة الجديدة.

وأضاف باجودة أنه في منتصف ليل التاسع من شهر ذي الحجة جرى تجهيز الكسوة الجديدة ونقلها قبل صلاة الفجر إلى المسجد الحرام بواسطة سيارة مجهزة لهذا الغرض، والكسوة تتكون من أربعة أجزاء لكل جهة من جهات الكعبة المشرفة جزء خاص به مثبت عليه الحزام المذهب وما تحته من مطرزات وقناديل.

وأشار أيضا إلى أن عملية التلبيس تكون برفع كل جزء إلى أعلى سطح الكعبة المشرفة ثم تسدل الكسوة الجديدة وتحل الكسوة السابقة حتى يتم إنزالها وهكذا لجميع الجهات الأربع ثم تثبيت ستارة الباب في مكانها المخصص.

وبهذه المناسبة شكر معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس الله عز وجل على عونه وتوفيقه في خدمة بيته الحرام والقيام بجميع شؤونه، ثم الشكر الجزيل والدعاء الوفير بأن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على ما بذل ويبذل من العناية والرعاية والاهتمام للحرمين الشريفين وشؤونهما إنه سميع مجيب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط