أداء صلاة العيد في المسجد الحرام وسط أجواء روحانية إيمانية

أداء صلاة العيد في المسجد الحرام وسط أجواء روحانية إيمانية

تم – مكة المكرمة

أدى قاصدو بيت الله الحرام من حجاج ومصلين صلاة عيد الأضحى في المسجد الحرام بمكة المكرمة وسط منظومة متكاملة من الاستعدادات والترتيبات، في أجواء روحانية إيمانية يكتنفها البياض والنقاء.

احتشدت الممرات المؤدية إلى البيت العتيق وتعالت تكبيرات العيد ودعوات الحجيج الذين قدموا لأداء طواف الإفاضة بعد وقوفهم في مشعر عرفات ومبيتهم في مزدلفة ورميهم لجمرة العقبة في منى، منذ ساعات الصباح الأولى

وتكاتفت إدارات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي مع الجهات الحكومية المختلفة لتنظيم تفويج الحجاج إلى المسجد الحرام وساحاته، وتنظيم دخولهم عبر أدواره المتعددة وبواباته المنتشرة، في إطار تنفيذ خطة موسم الحج هذا العام في مرحلتها الثانية.

واشتملت المرحلة الثانية على تبديل الكسوة القديمة للكعبة المشرفة بالكسوة الجديدة جرياً على العادة كل عام، وتفعيل حملة (خدمة الحاج والزائر وسام شرف لنا 4) والتي تهدف إلى تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن.

كما شملت تكثيف برامج التوجيه والإرشاد وأعمال النظافة وسقيا زمزم والعربات والصيانة والتشغيل والتي مكّنت بعد عون الله وتوفيقه من أداء المصلين صلاتهم بكل يسر وسهولة.

وقد أمّ المصلين في صلاة العيد الشيخ الدكتور صالح آل طالب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط