“الأموال” تثير نزاعات بين عناصر الانقلابيين وانشقاقات في صفوفهم

“الأموال” تثير نزاعات بين عناصر الانقلابيين وانشقاقات في صفوفهم

تم – اليمن: شهدت صفوف الانقلابيين من أنصار ومؤيدي “الحوثي” وأنصار المخلوع علي صالح انشقاقات كبيرة، على خلفية انكشاف كذب الوعود التي تلقوها في شأن قرب صرب رواتبهم، فيما هددت عناصر بانتزاع الأموال بالقوة من خلال خطاب بعثوا به إلى صالح و”الحوثي”، مبرزين أن “جميع الطرق مفتوحة ومتاحة لنا لأخذ حقوقنا وعلى العسكريين أن يعوا ذلك”.
وصدر هذا الخطاب عن لجنة متابعة رواتب العسكريين بصنعاء التابعة لميليشيا “الحوثي” والمخلوع صالح الذي كشف عن احتمال تفجر محاولات انقلاب على الميليشيات.
وكان الخبير الاقتصادي اليمني مصطفى نصر، أبرز أن البنك المركزي اليمني الخاضع لسيطرة ميليشيات “الحوثي” والمخلوع علي صالح الانقلابية، استنفد كل الوسائل للوفاء بوعود دفع الرواتب، مبينا أنه “لن تكون هناك إمكانية لدفع هذه الالتزامات ما لم تتم طباعة عملة جديدة أو الحصول على دعم مالي مباشر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط