ميركل: ألمانيا بحاجة لحلول قابلة للتطبيق لتسريع اندماج اللاجئين بالقوة العامة

تم – برلين

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس، أن بلادها بحاجة إلى “حلول قابلة للتطبيق” لتسريع اندماج اللاجئين في القوة العاملة بعد اجتماعها مع عدد من الشركات الكبرى التي وظفت أقل من 100 لاجئ بعد وصول حوالى مليون منهم إلى البلاد العام الماضي.

واستدعت ميركل التي تخوض حرباً للدفاع عن مستقبلها السياسي في ما يتعلق بسياسة الباب المفتوح التي تنتهجها رؤساء بعض كبرى الشركات الألمانية إلى برلين ليوضحوا لماذا لا يحركون ساكناً ولتبادل الأفكار بشأن سبل القيام بالمزيد من جانبهم.

وتقول شركات ألمانية عديدة إن عدم إتقان اللغة الألمانية وعجز لاجئين كثيرين عن إثبات أي مؤهلات وعدم التيقن بشأن السماح لهم بالبقاء داخل البلاد يكبّل أيديها في المدى القريب.

وقالت مركل إنه يمكن إذا دعت الحاجة وضع تدابير خاصة لتسريع إدماج اللاجئين في قوة العمل لكنها أقرت بأن ذلك سيستغرق وقتاً.

وقالت مركل “كثيرون يتلقون دورات الاندماج أو ينتظرون الحصول على واحدة، لذلك اعتقد أننا بحاجة إلى التحلي ببعض الصبر لكن يجب أن نكون مستعدين في أي وقت لتطوير حلول قابلة للتطبيق”.

وتفضل غالبية الشركات الألمانية لاسيما تلك العاملة في قطاع التصنيع، التوظيف عبر برامج منظمة للتدريب المهني يقومون من خلالها بتدريب الشبان لمدة تصل إلى 4 أعوام لشغل وظائف تتطلب مهارات عالية وأحياناً تخصصية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط