جريمة قتل تلاحق الرئيس الفلبيني بعد هجومه على أوباما

جريمة قتل تلاحق الرئيس الفلبيني بعد هجومه على أوباما
Philippine President Rodrigo Duterte attends a welcome dinner at the ASEAN Summit in Vientiane, Laos September 6, 2016. REUTERS/Soe Zeya Tun

تم – مانيلا

بعد أيام من هجومه على الرئيس الأميركي باراك أوباما بجملة من الشتائم، يواجه رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي، اتهامًا بقتل أحد المسؤولين في وزارة العدل.

وأكد المسؤول السابق في حكومة الفلبين، والعضو السابق بفرقة الموت “دافاو” أدغار ماتوباتو، أمام لجنة تحقيق بمجلس الشيوخ الفلبيني، في إطار قضايا تخص القتل خارج نطاق القضاء، أن دوتيرتي قام بقتل وكيل وزارة العدل بإطلاق النار عليه من مدفع رشاش من نوع “يو زد آي” أثناء خدمته رئيسا لبلدية دافاو.

وأضاف ماتوباتو أن الزعيم الفلبيني أمره بقتل حوالي 1000 من المجرمين أو من خصومه السياسيين على مدى 25 عاما، قائلًا إنه كان عضوا في فرقة الموت (دافاو)، وهي مجموعة الاختصاص السيئة السمعة التي يزعم أنها مسؤولة عن قتل المئات من الأشخاص، مبينا “كانت مهماتنا قتل المجرمين أمثال مروجي المخدرات والمغتصبين واللصوص”، مضيفاً أن دوتيرتي أمره أيضا بقصف مسجد انتقاما من الهجوم على كاتدرائية دافاو عام 1993.

وبدوره، نفى المتحدث باسم الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، المزاعم بأنه قام بقتل وكيل وزارة العدل بالرصاص أثناء خدمته ومزاعم أخرى، قائلا “لا أعتقد أنه قادر على إعطاء تلك الأوامر”، مضيفا “أن لجنة لحقوق الإنسان في البلاد فشلت حتى الآن في إثبات وجود دافاو”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط