التعديات تلتهم الأراضي وتثير مخاوف العقاريين

التعديات تلتهم الأراضي وتثير مخاوف العقاريين

تم – الرياض : بلغت حالات التعدي على الأراضي خلال العام الماضي، نحو 6485 حالة في مختلف المناطق، على الرغم من استخدام التقنيات الحديثة والرقابة الميدانية للقضاء على الظاهرة.

ويرى رئيس لجنة التقييم العقاري عبدالله الأحمري، أن الزيادة الملموسة في حالات التعديات لها انعكاسات سلبية عديدة على الوضع الاقتصادي والاجتماعي، رغم التدابير التي اتخذت بشأن الرقابة المتواصلة على مدار الساعة.

وأوضح الأحمري، أن الفترة الأخيرة شهدت دعم لجان التعديات بالعناصر الميدانية والتقنية الحديثة بالأقمار الصناعية لرصد التعديات، ولكن حيل المتعدين تنوعت بصورة كبيرة وغلب عليها التحايل والالتفاف على الأنظمة، عازيًا تفاقم الظاهرة إلى غياب الجهات الحكومية عن مراقبة أراضيها في الأحياء والمناطق النائية، ما يشجع المعتدين على مخالفة الأنظمة.

وأضاف العقاري ثامر الضبيبان أن ظاهرة التعديات تهدد الثقة في القطاع العقاري بصورة كبيرة، وتؤثر على معدلات البناء رغم الحاجة إلى تسريعها لمواجهة الطلب المتزايد لأكثر من 120 ألف وحدة سنويًا.

وتابع الضبيبان، “لم أستغرب استحواذ مدينة أبها على 50% من التعديات نتيجة طبيعة المنطقة الجبلية، إلا أن الحل يكمن في تغليظ العقوبات لتصبح السجن والغرامة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط