المعمر الأكبر في عسير يفارق الحياة عن عمر ناهز 125 عامًا

المعمر الأكبر في عسير يفارق الحياة عن عمر ناهز 125 عامًا

تم – عسير : فارق الحياة أمس الجمعة، المعمر الأكبر في منطقة عسير سعيد بن حسين الوادعي، عن عمر يناهز 125 عامًا، والذي ظل صوته يصدح بالأذان في مسجد قرية المعلف شمال مدينة ظهران الجنوب لأكثر من 70عامًا.

يقول ابنه أحمد (44 عامًا)، إن “والدي عاش جل حياته بين البيت والمسجد ومزارعه القريبة من القرية، وفي الإصلاح بين الناس الذين كانوا يثقون في صدقه، حيث كان يقول كلمة الحق”، مشيرًا إلى أنه أدى فريضة الحج 30 مرة.

وأضاف أن “والدي عرف عنه حب الوطن وولاة الأمر، وتشرف بمبايعة جميع ملوك الدولة السعودية الثالثة، بداية من المؤسس الملك عبدالعزيز، ومرورًا بأولاده الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله، ثم الملك سلمان بن عبدالعزيز”.

وبين أحمد أن والده لم يصب بأمراض مزمنة طوال حياته، وقال إن “الفقيد كان يعمل في مزارعه بشكل يومي، ويتغذى على منتجاتها من القمح والفواكه والخضار، وحليب الضأن والأبقار، وكان مقلا في أكل اللحوم، وهو ما جعل لجسمه مناعة قوية ضد الأمراض، كما كان يتبع حمية خاصة به”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط